المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مصلحة الضرائب السويدية تحذّر من رسائل واتصالات مزيفة تنتحل صفتها لسرقة حسابك البنكي

تحذير من عمليان نصب واحتيال تتم من خلال رسائل عبر البريد الإلكتروني واتصالات تنتحل صفة   مصلحة الضرائب السويدية ، ويتم خلالها  سحب أموال المواطنين استرداد الضريبة . مصلحة الضرائب السويدية قالت في بيان على موقعها الإلكتروني إن الرسائل المزيفة تأتي بأشكال مختلفة وهي شائعة بشكل خاص في وقت الإقرار الضريبي أو استحقاق الاسترداد الضريبي 





وطالبت هيئة الضرائب السويدية المواطنين بحمابة انفسهم من الاحتيال ، عند تلقي بريداً إلكترونياً أو رسالة نصية من مصلحة الضرائب، لكنك تشك في أنها مزيفة،  يجب ان لا تقوم بفتح أي رابط في هذه الرسائل . وعدم فتح المرفقات أو تحميلها . وعدم الرد على الرسالة. ويمكنك حذفها أيضا ، ونوصي أيضاً  بالاتصال بالضرائب السويدية لمعرفة هل هناك أي بيانات أو معلومات تم إرسالها لك ” .




وأضافت مصلحة الضرائب السويدية   أن لا تقوم بتقديم  تفاصيل حسابك المصرفي أو رقم بطاقة البنك في اي اتصال هاتفي – لا تفعل ذلك. حيث لا تطلب مصلحة الضرائب أبداً معلومات حسابك في رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية.   .




كيف يتم التواصل معك للاحتيال عليك ؟

1- رسائل تصلك و تدّعي أن مصلحة الضرائب وجدت أخطاء  أو تريد تصحيح في  التصريح الضريبي وتطلب  تقديم معلومات إضافية. 

2- رسالة تصلك وتقول  أن مصلحة الضرائب لن تدفع المبلغ الضريبي المسترد للمستفيد، إلا في حالة تصحيح الخطأ والنقر على رابط  




 
3- اتصال من  المحتالون من رقم محمي ويدّعون بأنهم من مصلحة الضرائب  وكما تم توضحه أعلاه . فمصلحة الضرائب لا تطلب أي معلومات عن حسابك البنكي ال  على الهاتف .

بمن أتواصل؟
وفي حال تلقى الفرد رسالة أو مكالمة مزيفة، فلا يحتاج إلى الاتصال بمصلحة الضرائب بشأن ذلك، بل تنصح المصلحة بإبلاغ الشرطة.

 




قد يعجبك ايضا