المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مصادر: علاقة الحكومة مع اوكسون وحزبه تتحطم بعد خطاب “هدم المساجد” أوكسون قد يدمر السويد

قالت صحيفة Expressen السويدية في تقرير لها أن مصادر حكومية أكدت لها أن  العلاقة بين الحكومة وحزب SD  تضررت بشدة وقد تتحطم بسبب خطاب  جيمي أكيسون لهدم المساجد،  وقالت صحيفة Expressen.  أن رئيس الوزراء  أولف كريسترسون أجرى “محادثة مفيدة” مع جيمي أكيسون.  وأوضح لها بحزم “إن مثل هذه الإساءة ستؤدي إلى تضرر العلاقة بينهما بشكل دائم ونهائي”  





ونقلت الصحيفة السويدية أن داخل الحكومة وفي الدائرة المحيطة بأولف كريسترسون، هناك غضب كبير  بسبب تصريحات جيمي أوكسون ، وأن الأغلبية تنظر لأوكسون وحزبه بإنهم قد يدمرون الحكومة السويدية الحالية ، كما إنهم يعرضون السويد للتهديد أمنياً وسياسياً واجتماعياً ، و لسوء العلاقات مع العالم الخارجي الإسلامي ومصالح السويد 



ووفقاً لمسؤولين حكومين تشير التقارير الحكومية والأمنية ، أن خطاب جيمي أكيسون حول هدم المساجد والرموز الإسلامية الأخرى   خلق موجات انتقادات وغضب كبيرة داخل السويد وخارجها. وبحسب إذاعة السويدي Sveriges، فقد أدت خطابات أوكسون التي يدعوا فيها لهدم المساجد إلى نشر أكثر من 30 ألف مقال في حول العالم وتم  ترجمتها إلى خمس لغات، بما في ذلك العربية والتركية.




وذكرت صحيفة أكسبريسن السويدية ، أن مصدر حكومي مرتبط  برئيس الوزراء السويدي. أكد أن   الحكومة السويدية  وفي الدائرة المحيطة بأولف كريسترسون، هناك غضب كبير  فهذه التصريحات لا ينبغي أن تصدر من مسؤولين لهم علاقة بالحكومات – كما إننا  نعلم أن هناك العديد من الجهات الخبيثة التي تريد تصوير السويد على أنها دولة معادية للمسلمين، وما مدى خطورة ذلك على السويد ومصالحها ، أن تصرفات أكيسون “غير مسؤولة على الإطلاق”.



 وتؤكد الصحيفة أن مسؤولين داخل مكاتب الحكومة السويدية تحدثوا مع صحيفة  Expressen لوصف كيف “تضررت ثقة الحكومة في حزب SD” نتيجة لخطاب أكيسون، والذي لم يتم إبلاغ أحزاب تيدو الأخرى به مسبقًا – وهو أمر يتعارض مع المبادئ التي تم وضعها من أجل تعاون. 




– اتصل أولف بجيمي أكيسون وأجرى معه محادثة مفيدة إلى حد ما، كما يقول مصدر حكومي حول المحادثة التي كان ينبغي أن تتم بين رئيس الوزراء وزعيم حزب SD.

لا أحد يعطي انطباعًا بأن تعاون تيدو سيكون مهددًا، لكن من الواضح أن هناك أزمة في العلاقة بين SD والحكومة.