المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مسئولة هيئة الصحة السويدية سابقا ..أندرش تينغيل على خطأ وكان يجب إغلاق السويد

نقلت صحيفة اكسبريسن السويدية عن عالمة الأوبئة ومسئولة هيئة الصحة السويدية السابقة أنيكا ليندي ، أن الوضع الحالي الذي وصلت إليه السويد الآن يفرض عليها  إغلاق المجتمع لوقف هذا الوضع الغير محتمل من انتشار فيروس كورونا. وتقول ليندي إن أندرش تيجنيل كان على خطأ!




والسويدية أنيكا ليندي  كانت قد دعمت سابقًا الاستراتيجية السويدية وخطة عالم الأوبئة أندرش تينغيل وكانت من أكثر المؤيدين لتينغيل ولكن تغيرت تمامًا الآن. وكانت أنيكا ليندي عالمة الأوبئة مسئولة حكومية لهيئة الصحة السويدية  في السويد بين عامي 2005 و 2013 ، وتبعها أندرس تيجنيل.




وجاءت تصريحات عالمة الأوبئة ومسئولة هيئة الصحة السويدية السابقة أنيكا ليندي في مقابلة مع صحيفة Dagens Nyheter ، حيث قالت إنها بدأت تشك في الاستراتيجية السويدية الحالية .   وأضافت ” لا أعتقد أن استراتيجيتنا سوف تحقق على المدى الطويل نتائج ناجحة ، لقد كان  حلمًا أن نتمكن من حماية كبار السن ” .






وتقول الآن يجب العودة للخلف وغلق المجتمع  : “إذا أغلقنا أبوابنا في وقت مبكر جدًا ، فيمكننا خلال ذلك الوقت أن نؤكد لنا أن لدينا ما يلزم لحماية الفئات الضعيفة”.





وتقول السويدية أنيكا ليندي أن تيجنيل ارتكب أخطاء عديدة  ،وحملت مسؤولية انتشار العدوى للمسنين في البلديات للجهات التي تديرها. وأكدت إنها تريد أن ترى تفكيرا جديدا وتغيير كامل للاستراتيجية الحالية ، إنها تعتقد أن على السويد الآن إعادة التفكير والاختبار أكثر.




– يجب أن تفكر هيئة الصحة السويدية أكثر في حقيقة أن عدوى فيروس كورونا تنتشر من مكان إلى آخر وأنه يجب بذل الجهود في مكان الإصابة وبؤرة انتشار العدوى . ولكن لا تعتقد أنيكا ليندي أن الإغلاق سوف يفيد الآن ،  لقد  فات الأوان  لهذا ، مضيفة: لكن يجب أن أؤكد أنني اعتقدت أن استراتيجية السويد بدت جيدة في البداية ..وكنت أيضا على خطأ