المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مسؤولة هيئة الصحة :استخدام أقنعة الحماية من كورونا في السويد قد تزيد من انتشار عدوى كورونا

انتقدت كارين تيجمارك ويسيل ، طبيبة ومسئولة في هيئة الصحة السويدية ، الدعوة أو الحديث حول ارتداء الكمامات للحماية من عدوى فيروس كورونا وتقول :- إن تلك الدراسات التي تتحدث عن أهمية وفاعلية كمامات الوجه والانف في الحماية من عدوى فيروس كورونا ليست واضحة.




وتقول كارين تيجمارك ويسيل- لم نقل أن ارتداء الكمامات ضار . ولكن أن أهم شيء لتجنب العدوى بكورونا هو الحفاظ على المسافة الخاصة بك مع الآخرين ، وهذا هو أساس إستراتيجيتنا في السويد –




لا يمكن أن يكون قناع الفم عذرًا للخروج إلى المجتمع عندما يكون لديك أعراض كورونا . ولا يمكن أن يكون عذرًا للتواصل الاجتماعي بين الأشخاص ، سواء كان لديك أعراض أم لا.






وتضيف كارين تيجمارك ويسيل :- الأمر معقد ونرى حول العالم أنه يتم استخدام كمامات الفم بطريقة تزيد من انتشار العدوى. أنت ترتدي الكمامة أو القناع ، ثم تقترب من الآخرين ، وينتهي الحذر والتباعد الاجتماعي ، ، تعتقد أن الخطر قد انتهى. ..والنتيجة الإصابة … انت تصيب الآخرين دون أن تعلم او الآخرون يرسلوا لك  العدوى!




– ونرى  على سبيل المثال ، في كاليفورنيا ، حيث كان لديهم الاستخدام الأكثر انتشارًا لكمامات حماية الفم ، وما نراه الآن حيث تتحول الأرقام للمصابين الآن لأرقام مقلقة وضخمة ، فماذا فعلت الكمامات ؟؟






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!