المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مسؤولة المستهلكين في OC .. نصائح للوافدين الجدد في السويد ..هكذا تحمي هويتك من السرقة والاحتيال

سرقة الهويّة أو ما يسمّى بال “ED cabning”هي أكثر الجرائم شيوعاً في السّويد. فمنذ شهر يوليو 2020  بدأت الفواتير تتدفق على “نيكلاس بوباري” والبالغ من العمر ثلاثةً وعشرين عاماً، فواتيرٌ لاشتراكاتٍ وهواتف محمولة وسمّاعات رأسٍ لاسلكيّة، يقول أنّه لم يقم بشرائها، وقد وصلت ديونه إلى ثلاثمئة ألف كروروناً سويديّاً. … وفي نهاية الأمر هو لم يشتري أي شيء ..لقد سرقت بياناته ؟




ماذا تعني سرقة الهويّة؟ كيف تحدث؟ وكيف يمكن للشّخص حماية هويّته ومعلوماته من عمليّات النّصب؟ وما العمل في حال وقوعها؟ .. السويدية “يوهانّا ماريليوس فينغ” المسؤولة عن خدمات المستهلكين في شركة OC والتي تُعنى بشؤون حماية الهويّة والمعلومات الشّخصيّة ، سوف تقدم معلومات هامة للأشخاص الوافدين الجدد للسويد لحماية حسابتهم وهويتهم وأموالهم من السرقة ..




، تقول “يوهانّا فينغ” أنّ سرقة الهويّة تعني أن يقوم أحد الأشخاص باستخدام هويّة ومعلومات شخصٍ آخر دون موافقته بغرض شراء أدواتٍ واشتراكاتٍ وقروض بتلك الهويّة المسروقة. وغالباً تتم على الإنترنيت .. ولكن أحياناً ممكن أن تتم بشكل مباشر .




أولاً –  كيفيّة حماية الهويّة والرّقم الشّخصيّ من السّرقة.

.
تقول أنّ أهم شيءٍ هو أن يقوم الشّخص بإنشاء صندوق بريد رقميّ “digital brevlada” ، حيث يجب عليك الانتقال لهذا النوع من التقنية في المراسلة واستلام البريد ، وعن طريقه يتمّ تلقّي البريد الذي يحتوي على معلومات شخصيّة وذلك يحول دون وقوع هذه المعلومات المهمّة في يد الشّخص الخطأ ، وتكون على معرفة وإشعار في أي شراء يحدث في نفس اللحظة  ، مع صعوبة تغيير عنوان المراسلة لعنوان أخر .




انتبه لمن تعطي رقمك الشّخصيّ – البرشونمبر – ، وكن حذراً مع الهويّة البنكيّة “bank ED” ولا تقم بالتّوقيع بالهويّة البنكيّة لأي أحدٍ على الهاتف. حتى لو كان جهة حقيقية ، أطلب منه مراسلة رسمية بريدية لهذا الطلب أولاً. ثم قم بالأتصال انت بهذه الجهة التي يحدثك منها الموظف لمعرفة التفاصيل .




الجهات الحكوميّة والبنك لا تطلب من الأشخاص فعل ذلك، ولا ترسل معلوماتك عبر الهاتف أو البريد الالكترونيّ لأي أحد. هذه قاعدة في السويد فتذكرها دائما ً.
دائماً كن مطّلع على عمليّاتك المصرفيّة وانتبه في حال حدوث عمليّات وتحويل أموال لم تقم بها أنت.




أخيراً افتح واطّلع على البريد الذي يأتيك من الشّركات التي تقدّم معلومات عن الوضع الاقتصاديّ “credit oblisning” فهناك يوجد معلومات في حال حاول أحدهم استخدام رقمك الشّخصيّ لمحاولة شراء شيءٍ ما. … 




تجنب استخدام بيانات بطاقتك البنكية على الإنترنيت مع جهات غير موثوقة مثل المتاجر الصغير غير المعروفة والخدمات الشخصية التي تقدم على الإنترنيت .. وحاول استخدام بطاقات بنكية مخصصة للتسوق تقوم بتعبئتها مسبقاً .. أطلب من أي بنك في السويد تتعامل معه هذا النوع من البطائق البنكية ، حيث في حالة سرقة بياناتها لا يمكن الوصول لحسابك المصرفي .




وفي حال تعرّضك لسرقة هويّتك فعليك أن تقوم بما يلي:

.
بحسب “يوهانّا فينغ” فإنّ أوّل شيء يجب فعله هو التّواصل مع أحد الشّركات التي تمنح بياناً عن الوضع الاقتصاديّ وإيقاف محاولة الحصول على بيانٍ عن وضعك الاقتصاديّ باستخدام رقمك الشّخصيّ واسمك، وبالتالي تقوم هذه الشّركة بنشر المعلومات لكافّة الشّركات الأخرى.




وهذا يعني أنّ الشّخص الذي سرق رقمك الشّخصيّ لا يستطيع أخذ المزيد من القروض والاشتراكات باسمك، ثمّ قم بطلب تجميد حسابك فورا في البنك الخاص بك ، ثم قم  بإبلاغ الشّرطة، وأخيراً تحقّق من أنّ عنوانك لم يتغيّر عند مصلحة الضّرائب.




قد يعجبك ايضا