المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مذكرة توقيف ضد طالب مدرسة ثانوية في السويد




تعرضت معلمة تقوم بتدريس طلاب  المرحلة الثانوية للاعتداء،  من طالب يبلغ 19 عام ، قام بالاعتداء عليها بالمدرسة في احد الفصول الدراسية بعد انتهاء الدوام الرسمي .

وقامت المعلمة بأبلاغ الشرطة عن تعرضها للاعتداء من الطالب ، وبعد صدور مذكرة توقيف بالحبس الانفرادي تبين ان الشاب المشتبه به هو من مخيم اليرموك في سوريا ويدرس في مدرسة ثانوية في تعلم اللغة السويدية في ثانوية Brinellgymnasiet  في مدينة  NÄSSÖ  السويدية في اقليم سمولاند .

 




المشتبه به معروف من قبل الشرطة في ارتكاب جرائم سابقة في السويد، منها القيادة الغير مشروعة وجريمة مخدرات والمقاومة العنيفة عند الاعتقال وجريمة تزوير مستمسكات.

الحجز الانفرادي للمشتبه به هو امر روتيني بسبب قوة درجة الاشتباه الموجه ضد الطالب، حيث تمت تصنيف درجة الجريمة بالاسباب المرجحة لأرتكاب الجريمة.

الحادثة احدثت غضب لدى العامة ، حيث كتب حنيف بالي على صفحته في التويتر وهو عضو برلمان عن المحافظيين ،ان الشخص هو مهاجر وان السياسيين متفرجيين على جرائم اطلاق النار وزيادة المشاكل 





بالرغم من قوة الاشتباه ضد المشتبه به فأن الطالب انكر الاتهامات الموجه اليه، وانكر  كل شي

المعلمة  قالت ان الاجراءات القانونية مستمرة ، وانها قدمت الاثباتات والدلائل الي الجهات القانونية للتحقيق ، ورفضت التعليق علي الاسئلة والاستفسارات التي حاولت وسائل اعلام معرفتها هول الحادث 

والجدير بالذكر ان هذه القضايا تعامل بسرية قانونية ، ويتم الحكم بها في حالة الادانة مابين 3 الي 4 سنوات