المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مديرة جديدة لمصلحة الهجرة السويدية Maria Mindhammar حازمة صارمة ستقود التغيير في سياسات الهجرة المشددة

أعلنت الحكومة اليوم أن Maria Mindhammar ستكون المديرة العامة الجديدة لمصلحة الهجرة السويدية، المحامية منديهامر عملت سابقاً في مختلف الجهات بما فيها مصلحة الضرائب ومصلحة المدارس وهي تشغل حالياً منصب مدير عام مكتب العمل.





ذكرت وزيرة الهجرة ماريا مارملستينيغون من حزب المحافظين أن المديرة العامة الجديدة ستبدأ مهامها في الثامن عشر من أيلول/سبتمبر وستستمر لتوليها للمنصب ست سنوات، كما أكدت أن منديهامر لديها خبرة واسعة في الإدارة العامة وأنها كانت فعالة في تنفيذ التغييرات.





كما تعتقد الحكومة أن ماريا مينديهامر أنها الشخص المناسب لهذا الدور الهام والمليء بالتحدي، وقالت إن ماريا لديها تاريخ حافل ونجحت في قيادة عمليات التغيير بنجاح كبير ونحن واثقون بأنها بفضل خبرتها هي الشخص المناسب لتولي هذه المهمة الهامة والصعبة.




سبق وأعلنت الحكومة في شباط فبراير أن المدير العام السابق للمصلحة ميكاييل ريبنفيك لن يتم تجديد عقده في نهاية شهر أيار /مايو من هذا العام، علماً أن ريبنفيك يريد الاستمرار في منصبه كمدير عام، ولكنه واجه انتقادات من بين سويدر من حزب ديمقراطيي السويد، والذي وصفه بالناشط في مجال اللجوء.




أشارت الحكومة إلى أن هناك تغييرات كبيرة مخطط لها في سياسة الهجرة واللجوء، عندما تم سؤالها عن الموضوع أجابت ماريا منديهامر، بالطبع أنا موظفة حكومية وأعتقد أنه من الجيد أن يكون هناك شخص ذو خبرة يتولى هذه المسؤولية ويتعامل مع مجموعات متنوعة من القضايا، فنحن بالفعل نرى تحولات تحدث وفي الوقت نفسه هناك العديد من التحقيقات التي تجرى حالياً وتحقيقات أخرى تم تعيينها من قبل الحكومة السابقة.