المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن 8 سنوات لرجل قام بطعن زوجته “بسكين” بمقر عملها في روضة للأطفال في ستوكهولم

أصدرت محكمة سولنا  اليوم الخميس  حكم  بالسجن ثماني سنوات ، على رجل بتهمة الشروع في القتل  ،وإصابة زوجته إصابات خطيرة .  وكان الرجل قام بطعن زوجته بالسكين في مقر عملها في احد روضات الأطفال في Hässelby  غرب ستوكهولم ،  عندما قامت زوجته بطلب الطلاق وذهبت لتقديم بلاغ ضده  .




 ووفقا لبيان المحكمة فقد أصاب الرجل الغضب عند علمه بما فعلت زوجته ، التي تبلغ من العمر 49 عام ، فذهب الزوج المتهم الذي يبلغ من العمر 60 عامًا إلى مقر عمل زوجته في روضة للأطفال في Hässelby  غرب ستوكهولم. وكان يحمل سكين يخفيه بملابسه – وقام بمواجهة زوجته بما فعلته   . وعندما لم تسر المحادثة كما يشاء ، سحب الرجل السكين وطعنها ثلاث مرات.






 ووفقا للتحقيقات ،  فأن الرجل سأل زوجته لماذا  فعلتي ذلك … هل انتي تريدي الزواج من شخصًا آخر  ؟ ، فأجابت “لا يهمك”  ،،  وعندها شعر الرجل بالغضب ولم يشعر إلا وهو يوجه لها طعنات أصابتها  في منطقة البطن والذراع .




وعند الضربة الأولى ، صرخت المرأة طلباً للمساعدة من زملائها  ، وحاول الرجل إسكاتها وطعنها مرتين  … وعندما جاء موظفين الروضة مسرعين لمساعدتها توقف الهجوم وهرب الرجل . وشهد العديد من الأطفال في الروضة الجريمة .




في الاستجواب ، أوضح الزوج السابق أن أفعاله مرتبطة بحقيقة أنه  لا يقبل بهذا السلوك الذي فعلته زوجته ، وتوقع أن تتعرض ابنته للاغتصاب إذا حصلت الزوجة السابقة على زوج جديد ، وهو أمر لا يقبله شخص ينتمي لبلد مثل ( سوريا) 




 محكمة سولنا المحلية حكمت على الرجل  بالسجن ثماني سنوات بتهمة الشروع في القتل والتهديدات غير القانونية.

ووجدت محكمة المقاطعة في الحكم أن المرأة  تعرضت لإصابات خطيرة في أعضائها الداخلية إذا لم تتمكن من حماية نفسها والدفاع عن نفسها ، وعلى الرغم من أنه لا يمكن تحديد النية بالضبط لهجوم الرجل  ، إلا أنها على الأقل نية  قتل لوجود سكين تم أحضاره عن عمد قبل الذهاب لزوجته  ، أي أن المتهم كان على علم بما يمكن أن يؤدي إليه الهجوم بسكين .  كما حكمت المحكمة  بدفع تعويضات تزيد قليلاً عن 140.000 كرونة سويدية للزوجة  .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!