المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

محاكمة رجل قام بتأجير ثلاثة غرف بشقته بالأسود مقابل 4500 كرونة للغرفة الواحدة في مالمو

يمكن أن يؤدي تأجير الشقق بشكل متستر وبإيجارات مغرية في نفس الوقت إلى عقوبة الغرامة أو السجن لمدة عامين للمستأجر الأول صاحب الاحتيال ،  – ”إنه وببساطة أمرٌ غير معقول”، لجنيَ الأموال  والاحتيال  وحرمان المزيد من  الناس من فرص الحصول على سكن ! 




 – يقول لارش غونار لارشون، المنسق القانوني: إنَّ هذا الموضوع مثير للاهتمام. وتتعلق أحد  القضايا  بقضية مالمو رجل يبلغ من العمر 41 عاماً، وهو أب متزوج ولديه ثلاثة أطفال، ويعيش في شقة مكونة من ستة غرف بالقرب من Värnhemstorget، حيث قام ولفترة طويلة من تأجير شقته المكونة من طابقين للعديد من الأشخاص..




وقد اشتكى العديد منهم من ارتفاع الإيجار. وبعد وشاية لـشركة سكن  (MKB) ربطت الشركة مجموعتها الخاصة بتأجير الشقق غير القانونية التي خَلُصت إلى أن الشقة  يتم تأجير الطابق العلوي منها كــ شقق طلابية  .




حيث يقوم الرجل البالغ من العمر 41 عاماً  بتأجير ثلاث غرف لطلاب وشباب ، بمبلغ  4500 كرون سويدية للغرفة، وفقاً لوثائق المحكمة. 




وفي قضية أخرى يتم عرضها على المحكمة حاليا ،ـ قامت  شركة (ستوكهولمهيم) بتقديم بلاغ ضد رجل في الأربعينات من عمره أيضاً ، و تم التحقيق معه بتهمة الاحتيال، ويتعلق الأمر بشقة  من غرفة وصالة يتمَّ تأجيرها بشكل غير قانوني  كغرفتين ، ولسنوات عديدة ، ووصل إيجارها الشهري 12 ألف ويتم تأجيرها لأربعة أشخاص جميعهم أجانب يعملون بشكل غير شرعي في السويد . مقابل 3 ألف من كل شخص






– يقول لين بيرناردسون، القانوني في شؤون الإيجارات في ستوكهولمشيم: ”لقد سبقتها جرائم أخرى، و كانت فرصة جيدة لنا لتقديم شكوى لأول مرة”. بعد صدور قانون جديد منذ خريف 2019 ، بالسجن والغرامة لمن يقوم بهذا الاحتيال




وهناك حالتان إضافيتان على طاولة شركة مالمو السكنية حول مستأجرين كانا يؤجران شقتهما بالأسود وقاما أيضاً برفع الإيجار إلى حد كبير.

وقد اكتشف الفريق الخاص التابع لشركة مالمو السكنية في عام   أنَّ 175 حالة من الإيجارات السوداء المشتبه بها قد حدثت في هذه 2020، وتم رصدها وتقديم بلاغ للشرطة وتنظر المحكمة فيها حاليا  .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!