المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مجلس الخدمات السويدي Socialstyrelsen بدأ بمراجعة المطالبات بعمليات الولادة القيصرية

بعد تصاعد الانتقادات حول نظام ” ولادة الأطفال” ورعايا النساء الحوامل في بعض مستشفيات السويد ، بدأ مجلس الخدمات الاجتماعية Socialstyrelsen بمراجعة نظام وإجراءات و قواعد التعامل مع عمليات الولادة القيصرية التي تتم في مستشفيات السويد ، والمطالبات بحق الاختيار ،  ويأتي هذا التحرك الجديد من مجلس الخدمات الاجتماعية السويدية ، بعد حملة جمع تواقيع قامت بها مجموعة “الحق في العملية القيصرية” شارك في التوقيع عليها ما يقرب من 300 امرأة.




ويدور جدل في إعلاميا في السويد حول من له الحق في اتخاذ قرار العملية القيصرية، الطبيب أم المرأة الحامل. ووفقا لمجموعة “الحق في العملية القيصرية” ، التي تستمر في المطالبة في حق المرأة في اختيار طريقة الولادة، قالت ” تُحرم النساء اللائي يرغبن في إجراء عملية قيصرية من حق أختيار أجراء الولادة القيصرية ،..وأضافت يجب أن يحصل النساء على حث الاختيار لطريقة الولادة …وسوف ترفع  تقريرها خول هذه القضية والمطالبات التي تقدم بها 300 امرأة إلى سلطات الرعايا الصحية السويدية .






إريك هيلدبراند هو رئيس قسم الولادة في المستشفى الجامعي بمستشفى لينشوبينغ…يقول ” انه يتخذ القرارات بشأن هذه المسألة على أساس يومي حيث يقرر هل الولادة طبيعية أو قيصرية ” .ويضيف العملية القيصرية نفسها طريقة جيدة. إنه شيء نحتاجه في بعض الأحيان. لكن عندما لا تكون هناك حاجة لذلك ، فقد يكون الأمر خطيرًا على الأم والجنين.






قد يعجبك ايضا