المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ما يقارب نصف أفراد الشرطة السويدي يخططون لترك عملهم والبحث عن عمل جديد براتب أفضل

في كثير من دول العالم تكون مهنة العمل بمجال الشرطة جاذبة للشباب رغم صعوبة المهام الوظيفية ، ولكن في السويد يعتبر الأمر مختلف ، فبجانب النقص في أعداد أفراد الشرطة السويدية ، ومحاولة تحفيز الشباب لجذبهم للانضمام للشرطة السويدية ، أظهر استطلاع للرأي، أن أربعة من كل عشرة ضباط شرطة (42 بالمئة) يخططون لتغير وظائفهم والبحث عن عمل غير العمل في الشرطة.




وظهرت هذه النتائج مؤخراً من خلال استطلاع أجراه مركز نوفوس، نيابة عن نقابة الشرطة السويدية ، حيث ذكر الاستطلاع أن 42 بالمائة من أفراد الشرطة السويدية يخططون فعلياً لترك العمل ،




وجاء السبب الرئيسي لترك  العمل بالشرطة ، هو البحث عن رواتب أعلى،  حيث أن رواتبهم ضعيفة ، بينما  كان السبب الثاني  ضغط ساعات العمل ، والعمل في العطلات والمناسبات






فيما  كان السبب الثالث ,,, أن  24% يفضلون خضوعهم  لإدارة عمل أفضل من إدارات وحداتهم الحالية في قطاع الشرطة ، حيث لا يشعرون بالراحة .

بينما علقت رئيسة نقابة الشرطة لينا نيتز في  على نتائج الاستطلاع بالقول : – إنها إشارة سيئة لكل من إدارة الشرطة والحكومة ، لدينا عجز بما يقرب من 6 ألف ضابط شرطة ، وفي نفس الوقت  لا نستطيع المحافظة على الموجودين لدينا .. الوضع سيئ للغاية”.






قد يعجبك ايضا