المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ما يقارب ثُلث الطلاب “المهاجرين” الذين التحقوا بمدارس Komvux يفشلون في مواصلة دراستهم

بيّنت دراسة أجرتها مفتشية المدارس أنّ ما يقارب من ثُلث  الطلاب من الأجانب المهاجرين  الذين دخلوا بالفعل مرحلة komvux لا يتمون دراستهم في مدارس تدريس الكبار komvux، وأنّ 23 بلدية سويدية من أصل 30 ضمّنتها الدراسة تحتاج إلى أن تكون أفضل في استقطاب المزيد من الطلاب الكبار  لإتمام تعليمهم.




فحصت الدراسة كيفية حث البلديات السويدية للطلاب في مدارس komvux على تتمة تعليمهم، وتوضَّح أن 23 بلدية تحتاج إلى تغيير عملها إلى الأفضل في هذا الشأن من خلال متابعة الذين ينقطعون عن الدورات التعليمية قبل تتمتها ومعرفة أسباب توقفهم عن الدراسة وتقديم الدعم والمساعدة لهم للاستمرار في الدراسة .. 




وقالت مفتشية المدارس أنّ “أسباب الانقطاع عن التعليم ما زالت غير معروفة لدى معظم البلديات التي تضمنتها الدراسة، واعتمادًا عليه فإنّ الجهود المرادة لمعالجة ذلك لا تزال مبهمة تمامًا.” ..ولكن بعض الخبراء اعتبروا أن الأسباب هو شعور هؤلاء الطلاب بعدم القدرة على مواصلة التعليم من خلال عدم وجود دعم ومساعدة لهم ، بجانب القلق من انتهاء الدعم المالي ، أو تحميلهم أعباء الدراسة والبركتيك-التدريب – والبحث على وظيفة في نفس الوقت 




وتظن مفتشية المدارس السويدية أن الأسباب لا زالت مبهمة للانقطاع عن التعليم ، وأن منظومة الاندماج السويدية  لا تؤمّن قاعدةً كافيةً لمعالجة هذه المسألة، وبالتالي لا تتوفر قاعدة جيدة لتنظيم التعليم على المدى البعيد.