المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

مَأْساة جديدة لطالبي لجوء من كبار العمر من العراق .. تم رفضهم واصبحوا بلا مأوى في السويد!

قررت محكمة الهجرة السويدية ،  طرد رجل زوجته من السويد بعد بقاءهم كــ طالبي لجوء لسنوات في السويد. والسبب هو عدم حصولهم على قرار الإقامة،  وصدور قرار من مصلحة الهجرة ومحاكم الهجرة السويدية بطردهم من السويد.




وكون الرجل وزوجته  وهم طالبوا لجوء من العراق وفي الستين من عمرهم وليسوا لديهم أطفال قاصرين ، فتم طردهم من سكن مصلحة الهجرة ، وقطع كل المساعدات عنهم .




وكان قد تم رفض طلب لجوء عامر وزوجته  ، و اكتسبا قرار ترحيلهما قوة قانونية. لكنهم لا يريدون العودة لبلدهم العراق ، حيث لا يتوفر لهم الأمان  ولدى ” عامر ” مشاكل تهدد حياته ، كما انه في هذا العمر ليس لديهم سكن ولا عمل في العراق للعودة إليه ،


وحاليا وبعد أن كان ” عامر ” وزوجته ” يعيشان كا طالبي لجوء مرفوضين ولديهم غرفة في سكن اللجوء في الكامبات السويدية ، ولديهم مساعدات مالية شهرية (1800كرونة سويدية شهريا للشخص – 180 دولار) – انقطع كل شيء عنهم ، واصبحوا حاليا يعيشوا مشردين بدون دخل أو سكن في السويد.






” عامر ” في النصف الأخير من الستين من عمره يعاني من أمراض التقديم بالعمر وزوجته أيضا ، ومع قطع المساعدات والرعاية الصحية ، سوف يخسر كل فرص الحصول على العلاج أو الأدوية والرعاية الصحية .




كما سوف يفقد السكن والمساعدات المالية لتدبير الطعام ، وفي الوقت نفسه يقول   لراديو السويد ، يُحرم المزيد والمزيد من الأشخاص من طلبات اللجوء الخاصة بهم. “إلى أين ذهبت الإنسانية في السويد؟”






استمع للقصة باللغة السويدية

من هنا للخبر

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!