المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين يحذر السويديين من فوز “سفاريا ديمقارطنا” في الانتخابات القادمة .. SD سيدمر المجتمع

ظهر الرجل القوي في الحزب الاشتراكي سابقاً ورئيس الحكومة السويدية السابق “ستيفان لوفين ” من خلال مقال تم نشره  في صحيفة  DN مساء يوم  السبت ، كتب رئيس الوزراء السابق ستيفان لوفين  أن تحقيق حزب سفاريا ديمقراطنا وجيمي أوكسون نتائج فوز في الانتخابات القادمة بعد أيام سيكون بمثابة صدمة كبرى للديمقراطية في السويد  وسيكون مدمر للمجتمع وللديمقراطية السويدية .





وأضاف ستيفان لوفين : –  أن سفاريا ديمقراطنا حزب يشكل  تهديدًا خطيرًا للديمقراطية السويدية”. كما أن الحزب لديه دعاية كراهية خطيرة أدت لوجود ” مجانين متطرفين” خططوا  لقتل آني لوف رئيسة حزب الوسط . حيث أن زعيمة حزب الوسط هي الحزب الليبرالي الوحيد الذي يرفض وجود sd في البرلمان ويرفض التعاون معه حتى الآن   




وأشار لوفين :- أن التصويت لأحزاب كتلة الاشتراكي هو مفتاح الأمان للسويد ، معترفاً بوجود أخطاء ومشاكل عديدة ولكن يمكن حلها من خلال انتخاب الاشتراكيين وتشكيلهم لحكومة سويدية جديدة  ،و أضاف : –   أن كتلة اليمين الحالية تضم حزب سفاريا ديمقراطنا المتطرف ـ وهذا قد يكون صورة جديدة لتهديد الديمقراطية في السويد كما الحال في الولايات المتحدة .  عندما فاز الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بالرئاسة في أمريكا واصبح  يمثل تهديدًا للديمقراطية الأمريكية.




وأضاف لوفين أن “التطورات في الولايات المتحدة ، وخاصة في عهد الرئيس ترامب ، تظهر أن الديمقراطية ليست آمنة حتى حيث كان مهدها ذات يوم .ز وحتى لو جاءت الحكومة بصناديق انتخاب . والسؤال الذي نطرحه على  على أنفسنا ونحن ذاهبين للانتخاب ووضع ورقة التصويت بصندوق الانتخابات … هل سننتخب من يهدد ديمقراطيتنا ويقسم مجتمعنا !” 




قد يعجبك ايضا