المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين يحذر : بديل عدم تشكيل حكومة ائتلافية هو إعطاء السلطة لحزب سفاريا ديموكراتنا ليحكم السويد بمفرده !




كتب رئيس الحكومة ستيفان لوفين مقالاً   بجريدة “داغنز نيهيتر”، قال فيه انه لا يعلم ماذا سيكون وضع الامة السويدية صباح يوم الاثنين القادم ! ..ولكن يطالب جميع الناخبين بوضع مستقبل سويد متعدد ومحب ومنفتح بين اعينهم ..

ويطالب الاحزاب السويدية بالحكومة والمعارضة ، ان تقف موقف موحد لبناء كتلة برلمانية من الاحزاب التي لن تحقق فوز كامل بالانتخابات ،لتشكيل حكومة وطنية تستبعد وتعزل حزب سفاريا ديكقراط  من اي فرصة يحصل عليها قد تسمح له بحكم السويد ..




واضاف “إن حزبه الاشتراكي الديمقراطي سيسعى الى تشكيل حكومة ائتلافية تتجاوز الكتلتين التقليديتين، “” في حال تقدم حزب سفاريا ديمقراط بالانتخابات “” أن لم تستطع أي من كتلتي الحكومة أو المعارضة الحالية الفوز الكامل بالانتخابات لتشكيل حكومة جديدة بعد الانتخابات المقبلة الأحد القادم وارجوا ان يدعمني الجميع ” .

وقال: “إن بديل عدم تشكيل حكومة ائتلافية، وخسارتنا.. هو إعطاء السلطة لحزب سفاريا ديموكراتنا،ليحكم الامة السويدية..! وهو حزب عنصري ذو جذور نازية. ولن أشارك في ذلك أبداً”.






وأشار الى أن الحكومة الحالية نجحت في إبرام 26 اتفاقية مع الكتل البرلمانية، وأن ذلك يُظهر أن أحزاب البرلمان مستعدة للتعاون من أجل تحقيق الأفضل للسويد، وفقاً لإعتقاده.

رسالة جديدة من لوفين

ووصف لوفين في نقاط عدة من مقاله كيف ينظر الحزب الاشتراكي الديمقراطي الى تشكيل الحكومة بعد الانتخابات.

وفي إحدى النقاط، كتب، قائلاً: “هدفي الواضح هو كسر سياسة الكتل” لمنع حزب ديمقراط السويد من المشاركة او الوصول لحكم السويد ، لكنه ذكر أيضاً أن الحزب الذي يحصل على أعلى نسبة في البرلمان، هو من سيكون أساس الحكومة في حال اصرار الأحزاب البرجوازية على سياسة الكتل.

وترى المراسلة السياسية للتلفزيون السويدي إليزابيث مارمورينستا أن تلك رسالة جديدة من لوفين.







قد يعجبك ايضا