المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين : يجب التوقف عن الإشارة إلى لون البشرة وعدم بناء مجتمعات منعزلة في السويد

قال رئيس الوزراء ستيفان لوفين اليوم الأربعاء ،  في أول جلسة مناظرة برلمانية لرؤساء الأحزاب السويدية  لعام 2021  ،  ” من الواضح أننا نحن القادة السياسيين في السويد ، نتحمل مسؤولية أكبر  في مواجهة الانقسام الذي يحدث في المجتمع  السويدي ، كما يجب أن نمنع  تأليب المواطنين على بعضهم،




وأضاف لوفين ”  يجب التوقف عن الإشارة إلى لون البشرة في المجتمع السويدي ، وعدم بناء مجتمعات موازية أو منعزلة في السويد، وعدم الادعاء بوجود حلول بسيطة على طريقة أبيض أو أسود للمشاكل المعقدة  .




وقال لوفين بعد  الصور التي رأيناه في الولايات المتحدة من اقتحام الكونجرس ، فأن هناك قلق من تكرار هذه المشاهد في السويد ،  إنها لحظة مظلمة في تاريخ الولايات المتحدة. أوروبا والسويد  بحاجة إلى أن تتعلم مما حدث ، هناك من يرغب بتصنيف المجتمع السويدي لمجتمعات متناقضة .






وأشار لوفين في كلمته ” أن هنا أيضاً في السويد  يوجد من يريدون إغلاق مجتمعاتنا المفتوحة “. نحن لسنا محصنين ضد الانقسام. فالأخبار الكاذبة تنتشر وكأنها حقيقة. لذلك لدينا مسؤولية مشتركة لضمان ثقة الناس في مؤسسات بلدنا”. وانتقد لوفين الرئيس دونالد ترامب لنشره الأكاذيب حول نتيجة الانتخابات.




فيما عبر لوفين عن اعتقاده بأن هناك حاجة إلى تنظيم ما يمكن قوله على وسائل التواصل الاجتماعي، لمحاربة نشر المعلومات الكاذبة والتحريض على الديمقراطية.  فما يحدث من نشر أكاذيب يمكن أن يدمر المجتمعات المدنية ،




وقال لوفين “يجب أن يكون هناك حد ما في وسائل التواصل الاجتماعي لما يمكن للمرء أن يقوله وكيف يمكن له أن يعبر عن نفسه وكيف يمكن أن يمارس الحريات المدنية دون تطرف أو إساءة للآخرين أو تشجيع على العنف والكراهية.






قد يعجبك ايضا