المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لوفين يتوعد بموقف قاسي من قتلة “خاشقجي” .ووقف تصدير الاسلحة واستقبال السعوديين الفارين من القمع في السويد




قال رئيس الوزراء ستيفان لوفين، إنه يريد الحصول على تحقيق شامل حول عملية اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي، قبل اتخاذ موقف صريح من القضية…وقال ان موقفنا الرسمي أن ما حدث لجمال خاشقجي جريمة بشعة ضد الانسانية ، ولا يمكن تمريرها ، لكننا الان في مرحلة التحقيق للوصول الي يقين من نفذ هذه الجريمة ، فوقتها سوف يكون لنا موقف قاسي تجاه المسئولين عن تنفيذ هذه الجريمة 






وأضاف لوفين بالقول “ما حدث شيء فظيع. لكن أريد رؤية حقائق وأدلة ملموسة على الطاولة قبل اتخاذ أي موقف إزاء ما حدث. السويد الان بدون حكومة منتخبة ، ولايستطيع احد بالسويد اتخاذ مؤقف سريع ومباشر قبل تشكيل حكومة جديدة ، فكل موقف سوف يكون له تبعيات ..

وفي تعقيبه على تصريحات ستيفان لوفين قال، يوناس خوستيدت، رئيس حزب اليسار للتلفزيون السويدي، أن رئيس الوزراء السويدي يجب أن يحذو حذو المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي اتخذت موقفاً حازماً بالقول “إن بلادها لن تصدر الأسلحة إلى السعودية دون الكشف عن ملابسات مقتل الصحفي جمال خاشقجي”.




وتابع خوستيدت ” أن قادة الاحزاب السويدية متفقة علي موقف صريح وحاسم من النظام السعودي عند ظهور التحقيق الرسمي بتورط مسئولين سعوديين” ، وغالبا سوف يتم تنفيذ حزمة مقترحة من العقوبات السويدية علي النظام السعودي منها:- 

 تجميد عمليات تصدير الأسلحة للسعودية

منع مسئولين سعوديين من الحصول علي تاشير سويدية

حظر علي مشاركة مسئولين ومؤسسات سعودية أمنية لأي نشاط او مشاركة بمؤتمرات تقام بالسويد

الضغط دوليا علي ملف حقوق الانسان في المملكة العربية السعودية 

توفير ملاذ امن في السويد للسعوديين الهاربين من النظام السعودي واستقبالهم وتوفير الاقامة لهم في السويد.