المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

للمرة الثانية رفع الحد الأدنى للحصول على إقامة عمل من 27 ألف كرون سويدي لــ 34 ألف شهرياً

إذا كنت تعمل في السويد من خلال إقامة عمل فأنت قد تكون مهدد بالطرد منم السويد إذا لم تستوفي لحد الأدنى للرواتب 27.360 ألف كرونة شهرياً ،  ولكن الجديد أن  الحكومة السويدية تخطط لرفع الحد الأدنى  لــ 34 ألف كرون سويدي شهرياَ – وهو ما يعتبره الكثيرين تشدد سوف يقضي على فرص الحصول على إقامة عمل في  السويد لجميع الوظائف الصغيرة والمتوسطة





المحققة الخاصة للحكومة، آن-جانيت إريكسون، قالت  إنها سلمت  نتيجة التحقيق الحكومي الجديدة لوزيرة الهجرة السويدية ، والذي ينص على زيادة الحد الأدنى للأجور من 26.5600 كرون شهريا  إلى 34,200 كرونة سويدي شهرياً  لكي يتمكن المهاجرين داخل وخارج السويد من الحصول على إقامة عمل في السويد.  بجانب استثناء بعض الفئات من هذا المتطلب .



ووفقاً لتقرير للتلفزيون السويدي فإن عدد كبير من  المهاجرين في السويد مهددين بالطرد بسبب صعوبة الحصول على هذا الراتب حيث يعمل اللاجئون وطالبو اللجوء بوظائف منخفضة الأجر، لا تتعدى 17 ألف كرون شهرياً ولا يمكن استقدام عمالة من الخارج بهذه المستويات من الأجور .



  إيرينا هالوبوسكايا وهي مهاجرة من بيلاروسية تبلغ من العمر 41 عاما وتعمل في خدمات التنظيف  في ستوكهولم، وتحسب الأموال التي تجمعها من عملها بالساعة لأنها قد تتعرض للطرد إذا لم تبلغ الراتب الأدنى الشهري المطلوب. والبالغ  27.360 ألف كرونة شهرياً وحاليا قد يطلبون 34 ألف كرون لو تم تمرير التمرير القانون الجديد  وهذا مستحيل تحقيقه 



  إيرينا هالو بوسكاي وصلت إلى السويد قبل  6 سنوات وحصلت على إقامة عمل من خلال العمل براتب بالحد الأدنى المطلوب والذي كان يبلغ في ذلك الوقت 13 ألف كرونة   شهريا ، ولكن منذ الأول  نوفمبر 2023 ، تمت مضاعفة شروط الراتب للراغبين بإقامة عمل في السويد  إلى 27360 كرونة شهرياً .. وحالياً ترغب الحكومة للرفع لـ34 ألف كرون شهريا ، وحالة   إيرينا هالوبوسكاي هي حالة للآلف من المهاجرين في السويد الذين سوف يعانون من مشكلة الراتب المنخفض .



  وزيرة الهجرة السويدية ماريا مالمر شتينرغارد أكدت أن قوانين الراتب المرتفع   كشرط للحصول على إقامة عمل في السويد سوف يساعد في تغيير مستوى ومهارة  القوى العاملة المهاجرة والتركيز على القوى العاملة من حملة الشهادات”.



وتؤكد “قناعتها  بإن الوظائف منخفضة الأجر يمكن  للمواطنين السويديين أو المهاجرين المقيمين في السويد العمل بها ولكن لا يجب أن نمنح إقامات لمن يعمل في هذه المهن الرخيصة .



ووفقاً للمحققة إريكسون فيوجد بعض المهن التي سيتم استثناؤها من الحد الأدنى للأجور 34.200 ألف كرون شهريا مثل جامعي التوت وهي مهن موسمية ، كما يجب اعتمادها وفقاً لتوصيات توصيات مصلحة الهجرة ومكتب العمل  السويدي.