المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لراغبي التطوع : الدورة التعليمية ضرورية قبل المشاركة في إخماد حرائق الغابات السويدية




رابط التقديم للتطوع اخر الموضوع –

ساهم المشاركون في مشروع “الطبيعة تقربك من العمل” naturnära jobb بدور كبير في إخماد حرائق الغابات في السويد، حيث انخرط أعداد من المشاركين فيها كمتطوعين في إخماد الحرائق إلا أن مصلحة الغابات في أوبسالا تطالب بضرورة خضوع الشخص لدورة تعليمية.

ستين إيركسون رئيس مشروع “الطبيعة تقربك من العمل” في فرع مصلحة الغابات في بلدية اوبسالا، يرى ان مهمة إخماد الحرائق في المقاطعة تقع على عاتق رجال الشرطة، الإطفاء، والجيش بالإضافة إلى الخبراء في مصلحة الغابات. حيث يقوم الخبراء بجمع المعلومات حول حالة الحرائق وبالتالي إعطاء المعلومات للمشاركين في المشروع حول كيفية التعامل والتصرف في هذه الحالة.






لاعلاقة لنا بحرائق الغابات فهذه مهمة الشرطة، الجيش وطواقم الإطفاء.

ويضيف ستين إيركسون أن المشروع والقائمين على المشروع لاعلاقة لهم بإخماد حرائق الغابات، ولكن إذا ما اندلعت الحرائق في الغابات لمقاطعة أوبسالا فإن مهمة المشاركين في البرنامج ستقتصر فقط على مهام بسيطة تتمثل بتحذيرالعامة وسياقة سيارات الإطفاء.

إن التعامل مع الرماد المتبقي من إحتراق الشجر يحتاج إلى خبرات كبيرة للتعامل معها، أضاف ستين إيركسون.

أما ألكساندرا هولغرين رئيسة مشروع “الطبيعة تقربك من العمل” في القسم الخاص بالنساء نوهت إلى أن مجالس المحافظات هي المسؤولة عن إعطاء المهمات لهم.




لم يكن لدينا أي مشاركة في إخماد حرائق الغابات، وفي الحقيقة ليس لدى المشاركين في البرنامج أيضاً الشهادة التعليمية المناسبة، قالت ألكساندرا هولغرين.

مشروع “الطبيعة تقربك من العمل” هو مشروع وطني تقوم بإدارته مصلحة الغابات السويدية حيث تم تخصيص الميزانية من قبل الحكومة السويدية لكل من مصلحة الغابات ومجالس إدارة المحافظات وذلك بهدف القيام في مهمات معينة لحماية الغابات في السويد. جذب المشروع منذ تأسيسه أعداد كبيرة من القادمين الجدد والسويدين من كلا الجنسين ولكن تم تقسيم المشروع لمجموعتين، مجموعة الرجال ومجموعة النساء.

ستين إيركسون مدير المشروع في اوبسالا يدير مجموعة الرجال، بينما تدير ألكساندرا هولغرين مجموعة النساء.







هل ترغب بالتطوع والجهوزية لطوارئ الحرائق بالسويدي
اضغط هنــــــــــــــأ
قد يعجبك ايضا