المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لحظات الفرار الأخيرة.. كيفية إعتقال الجيش السوداني للبشير؟ .. هذه آخر كلمات البشير

قادة الانقلاب الدائرة الحمراء

كشفت مصادر عسكرية سودانية رفيعة المستوى، لـCNN، الخميس، تفاصيل الاجتماع الذي أطاح بالرئيس السوداني عمر البشير، بعد 30 عاما في السلطة.




وقالت المصادر، في تصريحات لـCNN، إن كبار قادة الأجهزة الأمنية الأربعة في السودان وصلوا إلى مقر إقامة البشير في الساعة الثالثة ونصف فجر الخميس مع قوة عسكرية..حيث كان البشير ترك القصر الرئاسي بعد وصول معلومات عن اجتماعات لقادة الجيش بدون حضوره او ابلاغع …. ، ووصل قادة الجيش السوداني لمكان اقامة البشير البديل ، وأخبروه أنه لا يوجد بديل آخر سوى التنحي وترك السلطة ، في ظل تصاعد الاحتجاجات الشعبية ضد نظامه.




وأضافت المصادر المطلعة على تفاصيل الاجتماع أن البشير ناقش هذه الطلبات من كبار قادة الجيش والأمن والمخابرات بهدوء تام ، وناقش القادة خروج أمن للرئيس البشير ، او السفر لدولة أخرى ، لكنه حدد مطالبه ومنها عدم تسليمه للجنائية الدولية والمحافظة على سلامة عائلته ومساعديه ، وعدم عزل حزب المؤتمر عن الحياة السياسية في السودان …. ثمرضخ ووافق على التنحي عن السلطة بعد ان فهم ان مايخحدث انقلاب جيش متكامل ، إذ رد على طلب قادة الأجهزة الأمنية، قائلا: “على بركة الله” لا ضرر ولا ضرار..وتم التوقيع على قرار تنحي ، وتم نقله الى مكان أمن ، ونقل عائلته لمكان اخر



وكان وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف أعلن “اقتلاع النظام ورأسه” والتحفظ على الرئيس عمر البشير في “مكان آمن”، وتعطيل الدستور وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 شور، وقال وزير الدفاع اليوم 12 ابريل ، ان لا اجابة علي الجنائية الدولية  ، ولن يتم تسليم عمر البشير لها ، وان تمت محاكمته فسيكون بالسودان .