المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لا تحمل إقامة مؤقتة فلا يمكنك الحصول على الجنسية السويدية.. 5% استطاعوا تحويل إقامتهم المؤقتة لدائمة

5% بالمائة استطاعوا الحصول على إقامة دائمة ،  ممن حصلوا على تصريح إقامة مؤقتة بين عامي 2016 و 2021  ، وهو أمر  يؤدي للإحباط  لأغلب المهاجرين في السويد  ..فأنت كونك مهاجر في السويد تسعى للحصول على الجنسية السويدية ولكن بدون الإقامة الدائمة لا يحق لك التقديم على الجنسية السويدية حتى لو استوفيت شرط مدة البقاء في السويد .





أحد المشاكل في فشل اللاجئين الحصول عل إقامة دائمة في السويد ،هو عدم تحقيق شرط كون الوظيفة غير مدعومة من الدولة، أي دون مساعدة لرب العمل. وأن عقد العمل هو لمدة 18 شهر فما أكثر .
المهاجر “عمر” هو  حاصل على تعليم في إدارة الفنادق، يعمل في تنظيف الأواني وكافح لمدة أربعة أعوام من أجل الحصول على عقد عمل ثابت يوفر له الحصول على إقامة دائمة لكي يقد طلب للحصول على الجنسية السويدية ..ولكن النتيجة !!!.




يقول ” عمر ” أن الشروط صعبة للغاية، وأنه يقبل بأي عمل كان في سبيل الحصول على إقامة دائمة. ولكن فوجئ برفض الهجرة بسبب أن عقد العمل ليس دائم وأن معدل دخله جزء منه من مساعدات الدولة ، 

ويقول “عمر” أن القوانين تشعرنا بالإحباط ولا يمكننا الشعور إننا جزء من المجتمع ، نحن نشعر بالظلم ، حيث قانون  2015 حصول اللاجئين على إقامة مؤقتة بدلاً من الدائمة ، ويشترط الآن إعالة الشخص لنفسه من أجل الحصول على الإقامة الدائمة، وهو ما تمكن من تحقيقه 5% فقط من طالبي اللجوء منذ عام 2016، في حين أن الغالبية لازال لديهم إقامة مؤقتة مثل عمر.




بيتارتوشيه أستاذ اقتصاد في جامعة ستوكهولم غير متفاجئ من النسبة المنخفضة للذين حققوا شرط الإعالة. ويقول : –
هذا يبدو معقولاً جداً، لقد تبين في عدد من التقارير أن تحقيق الإعالة الذاتية يستغرق وقتاً طويلاً.
علاوة على ذلك، فإنه من الشائع جداً أن يكون مرتبطاً بإعانات الأجور، وأن يحصل الشخص على نوع من العمل المدعوم، إلا أن العمالة المدعومة لا تعد كافية للحصول على تصريح إقامة دائمة، لذلك أعتقد أن هذا الرقم لا يبدو غير معقول على الإطلاق.




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة