المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لاجئ سوري يضرم النار بنفسه لعدم قدرته على لم شمل عائلته !

قالت الشرطة الألمانية إن “لاجئ سوري  كردي في ألمانيا ، في الثلاثينات من عمره ” أضرم النار في جسمه أمام مقر المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة   في سويسرا حيث يعتقد انه في زيارة لسويسرا للاحتجاج امام مقر الامم المتحدة  ، وتم نقله في الحال إلى المستشفى. وأضافت الشرطة إن الرجل يبلغ من العمر ( 31 عاما) أصيب بحروق بالغة، مضيفا أنه تم نقله على متن مروحية إلى مستشفى متخصص لضحايا الحروق في لوزان.




وقال المتحدث باسم شرطة جنيف، سيلفان جيلوم جنتيل، إن الرجل الذي يقيم في ألمانيا نقل بطائرة هليكوبتر إلى المستشفى الجامعي في لوزان حيث يتلقى العلاج.

وأضاف:”بالنظر إلى حالته الصحية، كان من المستحيل سؤاله عن دوافعه، لكننا نتصور أن الدافع هو الوضع يعود لعدم قدرة اللاجئ السوري وهو كردي من أحضار عائلته التي نزحت وشردت من شمال سوريا بعد العملية العسكرية التركية “.






من جهته قال، أندريه ماهيتش، المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة: “نشعر بالحزن والصدمة لحادث التضحية بالنفس الذي وقع أمام مقرنا في جنيف هذا الصباح .. الرجل أشعل النار في نفسه ثم حاول الدخول إلى مبنى المفوضية، ولكن ضباط الأمن والخدمات الطبية تدخلوا، وتم إطفاء الحريق”، مضيفا: “نأمل أن يتعافى”.






قد يعجبك ايضا