المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

لاجئ سوري تحدث عن إجازته في سوريا لراديو السويد..وسياسي سويدي يطالب بسحب إقامته !

 في تقرير لراديوا السويد حول الأوضاع في سوريا ، نشر راديو السويد  مقابلة مع لاجئ السوري، يحمل الإقامة في السويد ،  واسمه  “ب .ح” قال في المقابلة ، إنه سافر إلى سوريا  لقضاء إجازته، و أوضح أن سوريا هادئة ، والوضع بمناطق عدة في سوريا اصبح يتميز بالآمن . وأصبح هادئ في أجزاء كبيرة من سوريا  وانه قضى اجازة صيفية رائعة في سوريا هذا العام استمرت لوقت طويل ,..




وأضاف الشاب  أن  الخوف من قرارات الترحيل الجديدة للسوريين القادمين جدد للسويد ، او الخوف من عدم تجديد الإقامة المؤقتة ، يعود لخوف اللاجئين  من أن يقوم النظام في تجنيدهم إجباريا ، و إرسالهم للمشاركة في العمليات العسكرية في أدلب أو في المناطق السورية التي لا يزال يستمر  فيها الصراع المسلح .

كما أكد الشاب أن أغلب من خرج من سوريا ووصل السويد منذ سنوات ، قد ترك سوريا وليس له في سوريا منزل أو بيت ولا عمل ، حتي عائلته وأقاربه قد غادروا سوريا ..فــ إلى أين يعود لسوريا !






هذا التقرير الذي تمت أذاعته في راديوا السويد ، جعل ردود أفعال  متشددة تصدر من البعض ، حيث طالب  الناشط السياسي في حزب ديمقراطيي السويد هانريك فاينغ ،، بأن من الرائع أن يعود لاجئ لبلده، ويظل هناك دون عودة للسويد !   إذا كان اللاجئ   يقضي إجازته في سوريا التي هرب منها ، فــــ الأفضل إلغاء إقامته ، وعدم عودته للسويد مرة أخرى ، لقد انتهي سبب وجوده في السويد .




تصريحات المهاجر السويدي ، وتصريحات الناشط السويدي بحزب سفاريا ديمقراط أشعلت وسائل التواصل الاجتماعي السويدي ، بين منتقد ومؤيد ، حيث يزداد الجدل حول أعلان مناطق في سوريا امنه ويمكن إعادة طالبي اللجوء السوريين إليها ..وهذا ما يرفضه نشطاء سويديين ومهاجرين سوريين ، مبررين بالقول ” أن النظام القمعي مازال يحكم سوريا “