المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

كميات ضخمة من المخدرات المضبوطة في السويد تصل لمستويات تاريخية خلال 2024

9 يوليو 2024

أصبحت السويد واحدة من الدول الأوروبية التي تنتشر فيها كميات ضخمة من المخدرات، وأصبحت بوابة توزيع للمخدرات لدول النرويج وفنلندا. ووفقاً لإحصاءات جديدة من الجمارك السويدية، فإن كمية المخدرات التي تم كشفها وضبطها في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي 2024 بلغت ضعف ما تم ضبطه في العام الماضي 2023 بأكمله.



ووفقاً للبيانات الإحصائية، كان مخدرا الماريجوانا والكوكايين الأكثر انتشاراً والأكثر زيادة في كميات التهريب، بينما تناقصت مضبوطات الهيروين والحشيش. إجمالاً، ضبطت الجمارك خمسة أطنان من المخدرات خلال النصف الأول من العام 2024.



وقال نائب المدير العام لمصلحة الجمارك، بوديل تايلور، في بيان صحفي: “ما دام هناك طلب، فإن التهريب سيستمر، وبالتالي فإن الحلول يجب أن تكون أمنية وأيضاً اجتماعية.” وأضاف : إن الزيادة الكبير للمخدرات في السويد أمر مثير للقلق. المخدرات مصدر دخل أساسي لجرائم العصابات وبالتالي لدينا جرائم متشابكة ببعضها يجب تفكيكها كاملا والقضاء عليها