المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

كسر بصمة دبلن للاجئين في أوروبا … لتقديم طلب لجوء ثاني في دولة أوروبية

كسر بصمة دبلن للاجئين ، المشكلة التي تواجه جميع اللاجئين  المرفوضين في أوروبا، أو من تم تبصيمهم قبل أن يقدموا طلب لجوءهم .

ومشكلة كسر البصمة  هي أكثر وسيلة يبحث عن طالبي اللجوء الراغبين في الحصول على اللجوء في أوروبا .




متى تسقط بصمة دبلن
بصمة السفارة  – فيزا شنغن   – تسقط البصمة بعد مرور 5 سنوات ، حيث تكون مخزنة على اليورداك وهو الكمبيوتر الأوروبي المشترك

بصمة لجوء ، تسقط بعد عشرة سنوات من التبصيم عند طلب لجوء .

ويعني سقوط البصمة ، أي  أنها يتم حذفها من سجل الكمبيوتر الأوروبي ” اليوروداك” مع ملاحظة أن بصمات الحالات الأمنية تظل بالسجلات .




1- كسر بصمة اللجوء -بصمة دبلن

إذا وصل شخص إلى السويد قدم لجوء وتم تبصيمه ، ثم تم رفضه أو أراد الذهاب لألمانيا لتقديم طلب لجوء ثاني ، فيجب عليه الاختفاء من بعد تبصيمه البصمة الثانية في ألمانيا وإقرار ألمانيا ترحيله وتكون مدة الاختفاء  18 شهر كاملة بأي طريقة كانت . و في حالة نجح الشخص في ذلك، لن يكون بمقدور ألمانيا إعادة طالب اللجوء إلى السويد حتى و إن كانت له بصمة في السويد .






قانونياً تصبح ألمانيا هي المسؤولة عن معالجة طلب لجوء هذا الشخص و عدم ترحيله إلى السويد .

 التخفي لمدة 18 شهر في دولة البصمة أمر ممكن، و هي طريقة يتبعها الكثير من طالبي اللجوء لتخطي البصمة . ولكن تعتمد على مقدرة المتخفي في تحمل الاختفاء لهذه الفترة .






2- كسر بصمة دبلن – فيزا شنغن

و في هذه الحالة، في حال حصل شخص على فيزا شنغن فرنسية و تقدم بطلب لجوء في ألمانيا تعيده ألمانيا إلى فرنسا . ولكن لو انتظر 6 شهور من تاريخ انتهاء صلاحية الفيزا يمكن التقديم دون أرجاعه لفرنسا






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!