المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قلق سويدي من ظهور “أزمة” في إنتاج الألبان واللحوم بسبب الجفاف وقلة الامطار وارتفاع الحرارة




حذر اتحاد نقابة المزارعين السويديين من ارتفاع مخاطر نقص منتجات الألبان واللحوم في السويد هذا الخريف.

ووصف رئيس الاتحاد، بالي بورغستروم، الوضع بأنه أقرب إلى الأزمة

وقال، إنه ما لم يكن الطقس أكثر ملاءمة لمزارعي البلاد، فإن السويد سوف تكون قريبا في حالة أزمة.

ويعاني المزارعون ومربو الحيوانات من نقص واضح في الأعلاف وهو ما يهدد صناعة الأغذية السويدية حسب خبراء.






وتسبب الربيع الجاف والحرارة المرتفعة أوائل الصيف في مشاكل كبيرة لمزارعي البلاد، فقد أجبر النقص الحاد في العلف العديد من المزارعين على قتل حيواناتهم، مما يعني أن توافر منتجات الألبان، يمكن أن يتأثر بشكل كبير في وقت لاحق من هذا العام.

وأكد بورغستروم أنه في حال استمر الجفاف فإنه “سيكون لدينا نقص في اللحوم السويدية في السنوات القادمة”، في إشارة إلى العدد المرتفع من الحيوانات التي يتم ذبحها حالياً.

من جهتها قالت الخبيرة في القضايا الزراعية والبيئية، بيرنيلا أولسون، للتلفزيون السويدي، “إذا لم نحصل على ما يكفي من الأعلاف، فإن الحيوانات ستقلل من الكمية الإجمالية للحليب المنتج”.







قد يعجبك ايضا