المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قصة مثيرة لسياسي روسي .. من وزير في روسيا إلى سائق شاحنة في أميركا

منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في فبراير 2022، هرب ملايين من الأوكرانيين من بلادهم، فيما عاجل مئات الآلاف من الروس لترتيب أمورهم وترك وطنهم.

من ضمن هذه الهجرة الجماعية من روسيا، يظهر الوزير السابق دينيس شارونوف، الذي توجه إلى الولايات المتحدة وبدأ يعمل كسائق شاحنة لتأمين معاشه، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة “التلغراف” البريطانية.




السابق والحالي
كان دينيس شارونوف وزيرًا للزراعة في أقليم  كومي الروسي  شمالي البلاد، والتي تشبه في حجمها ولاية كاليفورنيا، خلال العام 2020. لكنه تمت إقالته من منصبه في يناير 2022.

 

لوزير السابق دينيس شارونوف،




في الشهر التالي، بدأت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، مما دفعه إلى شعوره “بقلق عميق”. وقال: “أدركت أن البقاء في البلاد سيجعلني شاركت ضمنيًا في الحرب”.




القرار الصعب
عندما تلقى أمرًا بالتجنيد للانضمام إلى الحرب خلال حملة التجنيد الروسية الخريفية الماضية، قرر الهروب من البلاد.

الرحلة والتحديات
نظرًا لخلفيته التعليمية في فيرمونت، قرر تجربة حظه في الولايات المتحدة. وبعد رحلة طويلة، وصل أخيرًا إلى المكسيك، حيث عبر الحدود الأمريكية سيرًا على الأقدام وقدم طلب لجوءه.




خلال فترة انتظار نتيجة طلب اللجوء، بدأ في البحث عن طرق لتأمين دخله، وقرر العمل كسائق شاحنة.

تحديات العمل
بالإشارة إلى تدهور الروبل وهبوطه إلى أدنى مستوى له خلال 16 شهرًا، أشار إلى أن أرباحه من قيادة الشاحنة تقريبًا تعادل راتب وزير إقليمي في روسيا. ورغم ذلك، أضاف أن معظم المسؤولين وجدوا وسائل أخرى لتحقيق الدخل.




خطط المستقبل
بعد أن قطع 45 ولاية أمريكية خلال 6 أشهر بسبب عمله، يأمل شارونوف في توظيف خبرته لإيجاد وظيفة في مجال الزراعة.

من الجدير بالذكر أن دينيس شارونوف لم يكن يمتلك خبرة سابقة في الحكومة، إلا أنه أوضح أنه تم تعيينه بعد أكثر من عقد من العمل في مجال الزراعة.




قد يعجبك ايضا