المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قرارات جديدة تمنح طالبي اللجوء المرفوضين “الدارسين والعاملين” بالسويد الاقامة وفقا شروط .!

وافقت الحكومة السويدية على عدد من القرارات وبالتحديد ما يتعلق منها بإقامات الشباب اللاجئين و الحاصلين علي عمل، منذ عام 2017

وقامت مصلحة الهجرة السويدية بتطبيق هذا القانون الجديد منذ 2017 ، والذي يخص طالبي اللجوء من الذين يدرسون في مرحلة الثانوية، وإعتباراً من الاول من شهر حزيران/ يونيو القادم 2018  يكون دخل القانون عامه الثاني والاخير حيث ينتهي  في 19 يوليو/تموز 2019.

في 20 يوليو/تموز 2019، سيدخل قانون جديد مع نفس المضمون حيز النفاذ ويشمل هذا القانون، من جملة أمور أخرى، الأشخاص الذين لديهم إقامات للدراسة في المدراس الثانوية. سيتوفر المزيد من المعلومات حول هذا القانون في وقت لاحق.

ويمنح القانون بعض الأشخاص ممن يدرسون في المدارس الثانوية وهم باعمار متفاوتة  تصل الي 25 عام ، الحق في الحصول على تصريح الإقامة بالسويد، لإكمال دراستهم. ونقل الموقع الرسمي للمصلحة على الإنترنت تفااصيل هذه القرارات واهمها 

*–  شروط  منح الاقامة

، يجب تحقيق شروط عديدة، من بينها…

–  أن يكون الشخص المعني قد تقدم بطلب لجوء في السويد، وأن يتراوح عمره بين 17-25 عاماً ويدرس في المرحلة الثانوية.

–  ستمنح الاقامة للشاب هو وعائلته اذا كان تحت عمر 18 عام ومقيم مع عائلته بالسكن اثناء دراسته …ومن اكبر من 18 عام لا يحق لعائلته الحصول علي اقامة 

– تقرير من المدرسة بانتظام الطالب بدراسته ، وملائمة مستواه الدارسي .

  الشخص الذي يدرس في المدرسة الثانوية، يجب ان يقدم  الخطة الدراسية الخاصة به…وتقتنع الهجرة بملفه الدراسي .

– الاقامة ستكون مؤقتة 13 شهر فقط وتجدد اذا استمر الطالب بالدراسة الجامعية او الفنية بالسويد .

 بالإضافة الى شروط أخرى يجب تحقيقها. 

وقالت ليندبلاد اجد مسئولي مكتب الهجرة السويدي : “إن الأشخاص الذين هم ضمن هذه المرحلة ويمكن أن يشملهم القانون الجديد، يشكلون مجموعة صغيرة”. وتعمل المصلحة أيضاً على توفير دعم قانوني أكثر شمولاً للحالات التي يشملها التشريع الجديد، حيث من المتوقع أن يتم الانتهاء من ذلك في شهر آب/ أغسطس القادم 2017 .

 

*- اما فيما يتعلق بالحاصلين علي عمل او لديهم عمل بالسويد .

  وافقت الحكومة السويدية على اقتراح، بتغيير بعض قوانين الهجرة في البلاد، وبالتحديد ما يتعلق منها بإقامات العمل، ولصالح الأشخاص الحاصلين على الإقامة على أساس العمل..

–  العمال المهاجرين او اللاجئين المستمرين بالعمل ، لا يمكن ترحيلهم او سحب اقامتهم  بسبب أخطاء إدارية اقترفها أصحاب العمل السابقين او من الهجرة السويدية ،  
–  تجريم وتغريم استغلال أرباب العمل للعمال المهاجرين، كفرض شروط عمل عليهم مغايرة لما وعدوا بها ، او منحهم اجور منخفضه .  
– الاستمرار في تسهيلات جديدة لمنح  اقامة العمل بعد حصول اللاجيء علي قرار رفض اللجوء بشروط تقديم مايثبت العمل لفترة لا تقل عن اربع شهور عند تقديم الطلب …او تقديم عقد عمل مستوفي الشروط.   

 

 

تابع منح الاقامة للمرفوضين في السويد

قد يعجبك ايضا