المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قبّل الكأس وأزعج ميسي.. الشيف نصرت يثير زوبعة بالمونديال وبطولة أميركا تردعه

يحب إثارة الجدل ولفت الأنظار أينما حل وحيثما ارتحل على ما يبدو، إنه الشيف التركي نصرت أو كما يسميه البعض بـ “شيف الملح “، وهذه المرة ليس في مطاعمه بتقطيعه للحم ورشه الملح بطريقته الخاصة بل على أرضية ملعب لوسيل بقطر أثناء تتويج منتخب الأرجنتين بكأس العالم، أين حاول بل ونجح في التقاط صور مع لاعبي الأرجنتين بالإضافة إلى لمس كأس البطولة في مخالفة لقوانين الفيفا بشأن من يمكنه حمل الكأس، لا بل ونشر صورته مع الكأس على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، ومقطعا وهو يؤدي حركاته الشهيرة أثناء تحضير شرائح اللحم.



وانتشر مقطع فيديو يظهر فيه الشيف نصرت وهو في أرضية ملعب “لوسيل” مع لاعبي الأرجنتين أثناء احتفالهم بلقب كأس العالم، ومحاولته التقاط صور مع بعض اللاعبين، وظهر قائد “راقصي التانغو”، ليونيل ميسي، وهو يتعرض لما وصف بمضايقة من قبل نصرت لالتقاط صورة معه، والتي نشرها الشيف التركي عبر صفحته على موقع “إنستغرام”.





وأظهر الفيديو إلحاح الشيف التركي والإصرار على الإمساك بيد ميسي، بهدف التقاط صورة معه، فيما تجاهل نجم الأرجنتين الشيف أكثر من مرة.

 

كما كشف المقطع الذي حصد أكثر من 2 مليون مشاهدة على “تويتر”، نصرت وهو يضع يده على كتف ميسي ويشده للخلف، ليرضخ ميسي في النهاية لإلحاح الشيف التركي، حيث استطاع الأخير أخذ صورة مع نجم الأرجنتين.



من جانبه، التقط أنخيل دي ماريا صورة مع الشيف التركي وفعل بعض لاعبي الأرجنتين الأمر نفسه لكن بعض المغردين رصدوا تغير ملامح وجه لاعبي منتخب الأرجنتين.

يحمل كاس العالم

وتساءل البعض عن سبب سماح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للشيف التركي بالنزول إل أرضية الملعب والتقاط صور مع اللاعبين، بالإضافة إلى لمس كأس البطولة وهو ما يخالف قوانين الفيفا.



شاهد.. ميسي يتجاهل الشيف الشهير نصرت لأخذ “سيلفي” وسط الملعبسوشيال ميدياشاهد.. ميسي يتجاهل الشيف الشهير نصرت لأخذ “سيلفي” وسط الملعب
وفيما توجهت انتقادات عديدة للفيفا، أصدرت بطولة أميركا المفتوحة قرارا بمنع الشيف نصرت من حضور نهائي البطولة.




يذكر أن نصرت غوكشيه يملك سلسلة مطاعم فاخرة في الولايات المتحدة وعدة بلدان أخرى، وقد ذاع صيته بسبب أسلوبه في تحضير اللحوم وتوابلها، وجذب إلى مطعمه العديد من مشاهير السياسة والرياضة والفن لتناول قطع “الستيك”.




قد يعجبك ايضا