المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قانون مقترح من 4 أحزاب سويدية بتشديد شروط اللغة لمنح إقامة دائمة والحدّ من لمّ شمل عائلات اللاجئين

المزيد من التحركات من أحزاب المعارضة السويدية لتشديد سياسة وقوانين الهجرة في السويد ، ورغم أن القوانين الحالية في السويد هي الأكثر تشدد ، إلا أن جميع أحزاب المعارضة السويدية تتحرك حالياً للاتفاق على على معايير قانونية أكثر تشدد تجاه المهاجرين في السويد ..




حيث قدّمت أحزاب المحافظين، المسيحي الديمقراطي، الليبراليين، وديمقراطي السّويد SD  مقترحاً مشتركاً   يتعلّق بسياسة الهجرة، وعبر بيانٍ صُحفيٍّ مشترك أعربت الأحزاب الأربعة عن رغبتهم

1- تشديد شروط اللغة للحصول على الإقامة الدائمة

2- الحدّ من لمّ شمل عائلات اللاجئين،

3-إضافةً لجعل شروط الحصول على تصريح الإقامة لأسبابٍ إنسانية أكثر صعوبة.




4- عدم تجديد الإقامات بدون أسباب حماية أو في حالة توفر العمل .

وفي هذا السّياق قال رئيس حزب المحافظين “أولف كريستيشون” بأنّ مقترحهم يرمي لتشديد شروط الهجرة واللجوء في السّويد، بينما مشروع القانون الذي قدمته الحكومة سيّء ويهدف لزيادة الهجرة بحسب تعبيره.




مراسلة الأخبار السّياسيّة في الإذاعة “بريغيتّا يوهانسون” قالت أنّ الأحزاب الأربعة غير راضيةٍ عن مشروع قانون الهجرة الذي قدّمته الحكومة السويدية  حيث يعتبر قانون ” سخي -متراخي ” إلا أنّها هذه المرة الأولى التي يقدّمون فيها الأحزاب السويدية في المعارضة مقترحاً قانونياً مشترك بهذا الخصوص.




وسيتم التّصويت على بنود قانون الهجرة الدّائم في شهر حزيران/يونيو القادم، حيث تحظى أحزاب الحكومة بالإضافة لحزبي الوسط واليسار لأغلبيّةٍ طفيفة بفارق صوتٍ واحد عن الأحزاب البرلمانيّة الأربعة الأخرى.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!