المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قانون الهجرة الجديدة.. قوانين الإقامة المؤقتة والدائمة ولم الشمل والجنسية والمرفوضين وكبار العمر

 على خلفية قانون الهجرة الجديد الذي أقره البرلمان السويدي يوم الثلاثاء الماضي 22 يونيو ،والذي يشمل حزمة كاملة من البنود الخاصة بالهجرة فيما يتعلق بشروط الإقامة و الجنسية و لم الشمل، سنستعرض أهم البنود التي جاءت في هذا القانون و الذي سيتم العمل به بدلا من القانون الحالي، و الذي ستطبق أغلب بنوده على اللاجئين الجدد مع بعض الاستثناءات.

أهم البنود التي شملها قانون الهجرة الجديد




1- فيما يتعلق بمنح الإقامة
لن يتم حصول أي لأجيء إلى السويد في المستقبل على الإقامة الدائمة مباشرةً فور وصوله ولكن سيتم التعامل معه من خلال الإقامة المؤقتة و التي تحدد مدتها من 13 أشهر للاجئ الحماية إلى ثلاثة سنوات بالنسبة لطالبي اللجوء السياسي، هذا في حال الإقامة الأولى، أما في حالة تجديد الإقامة المؤقتة للمرة الثانية فستكون مدتها عامان لكل طالبي اللجوء. و المستثنون من هذا البند هم لاجئ الحصص القادمون بواسطة الأمم المتحدة حيث سيحصلون على إقامة دائمة

للإطلاع على التفاصيل باللغة السويدية




شروط الحصول على الإقامة الدائمة:
-على كل لاجئ داخل السويد أن يكون لديه عمل دائم و أن يكون قادر على تحمل مسؤولية نفسه من جميع المتطلبات هذا و بالإضافة إلى تقديم شهادات تفيد بحسن السلوك و عدم التورط في أي من الجرائم.




أيضاً يجب أن يمر على تواجد اللاجئ داخل السويد مدة ثلاث سنوات كحد أدنى من خلال الإقامات المؤقتة.-في حال رفض منح الشخص الإقامة الدائمة إذا لم يكن مستوفي الشروط، فإن القانون الجديد يمنح هذا الشخص حق الاستئناف ضد قرار الرفض، و هذا ما لم يوجد في القانون الحالي.




و على هذا يمكن  للاجئ السياسي الحصول على الإقامة الدائمة بعد الفترة الأولى من الإقامة المؤقتة و التي مدتها 3 سنوات، إذا ما توافرت باقي الشروط.
بينما يجب على لاجئ الحماية الحصول على الإقامة الثانية أو التجديد و الذي مدته عامان حتى يتجاوز فترة ال3 سنوات إقامة داخل السويد و ذلك للحصول على الإقامة الدائمة، حتى و إن كان يستوفي باقي الشروط مثل العمل و غيرها.



المستثنون من شروط الحصول على الإقامة الدائمة هم:


1- الأطفال المولودين في السويد والذي تواجدوا في السويد لمدة ثلاث سنوات  

2- كبار السن من المتقاعدين أو من أقترب منهم من سن التقاعد

3- ذوي الاحتياجات الخاصة و الإعاقات الدائمة الذين لا يقدرون على العمل أو إعالة أنفسهم. 

وسوف تعالج الهجرة هذه الحالات بشكل تلقائي   – مع تقديم الشخص طلب التجديد بذكر الحالة ،

 ويلاحظ أن  حصول أي شخص من هذه الفئة على الإقامة الدائمة لا يعني منح باقي أفراد عائلته إقامة دائمة … كل شخص بالعائلة ووضعه الخاص . 
 




الظروف الإنسانية :-

يسمح القانون الجديد بمنح الإقامة لللاجئين ( المرفوضين ) و(طالبي اللجوء) ، من الذين يملكون علاقة اجتماعية قوية بالسويد كدولة و مجتمع ، ولكن القانون لم يضع معايير أو أمثلة لكيفية تطبيق ذلك ، ولكن بشكل عام فأن القانون  يشير للبالغين وليس الأطفال ، ولا يهتم  بعدد السنين أو طول فترة وجود الشخص في السويد ولكن لنوعية الروابط والحالة الإنسانية المؤلمة .. وقد يكون الاستفادة من هذه الفقرة القانونية أمر معقد وصعب ونادر . 




كما تسمح فقرة الظروف الإنسانية ، تجديد الإقامة لحاملي الإقامة المؤقتة الذين انتهت إقامتهم وأسباب لجوءهم  ، لوجود علاقة ترسيخ قوية وظروف إنسانية  




– قواعد قانونية :-  

1-  شروط  اللغة والمعرفة بالمجتمع السويدي للحصول على لإقامة الدائمة والنسية السويدية و سوف يتم العمل بها لاحقا

2-  استمرار فترة إعادة فتح ملف لجوء مغلق للاجئين المرفوضين بعد 4 سنوات من أخر رفض يحصلوا عليه وليس 10 سنوات كما كان مقترح  .




3-  مكّن القانون الجديد الأطفال المولودين و يعيشون في السويد بإقامة مؤقتة من الحصول على الجنسية السويدية و ذلك بعد أن يتعدى عمر الطفل الخمس سنوات.




 – البنود الخاصة بلم الشمل
يشترط القانون الجديد  لمن أراد لم شمل عائلته أن يتوفر له الإعالة والسكن بنفس الشروط التي تطبق حالياً.
– وهذه الشروط لا تُطبق على اللاجئين الجدد و الذين قدموا طلب لم الشمل لأسرهم في مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر من وقت حصولهم على الإقامة المؤقتة.

للإطلاع على التفاصيل باللغة السويدية




 – لم الشمل للسويديين -المواطن السويدي أو من يحمل الجنسية السويدية و كان يعيش لفترة طويلة مع أسرهم خارج السويد ثم قدموا لاحقاً و أراد لم الشمل عائلته للعودة معه لديه استثناء من شروط لم الشمل . هذا لا يشمل من سافر و يتزوج ثم عاد فهنا عليه إتمام شروط الإعالة.




-أيضاً يتم استثناء الأطفال الذين ولدوا في السويد و أرادوا لم شمل احد الوالدين، و كان الوالد/ة يعيش مع الطفل داخل السويد.

الجنسية السويدية :- 

تم تمرير قوانين اللغة السويد كشرط للتقديم على الجنسية السويدية كمقترح قانوني ، ولكن لم يتم التصويت على دخوله حيز التنفيذ ويترك القرار معلق لوقت أخر بعد أكتمال الشروط الخاصة بكيفية تطبيق هذا الشرط !




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة