المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

قائمة اسوء المدن في السويد لعام 2018 …تجنب الانتقال اليها ان كنت مهاجر جديد

 

 ما هي أسوأ خمس مناطق للعيش في السويد 2018 ؟




الاجابة علي السؤال  تتعلق  بتوفر وسائل الترفيه..والامان والعمل والسكن المناسب وهي العوامل  الأهم لدى السويديين في تحديد مستوى المعيشة في مدينة ما .
بينما يفضل المهاجرين في السويد السكن والاستقرار بالمدن الكبيرة التي تتوفر فيها الخدمات قريبة من سكنهم .يفضل الكثير من السويديين الضواحي الريفية للحصول علي منزل هادئ وسط الطبيعة ، ولكن تظل تمييز مناطق سكنية عن أخري عاكل مهم عند اختيار السكن !





 تم تجمع  الآراء  و تم تحليلها لعمل قائمة بأسوأ المناطق للعيش على المستوى الوطني. وأظهرت نتائج آخر استطلاع أجرته الوكالة الخريف الماضي عن قائمة من خمس مناطق حصلوا على نتائج بين 5.9 و 5.6 من أصل عشر درجات
وجاءت التريتب لاسوء خمس مدن بالسويد كما يالي

المركز الخامس بلدة بيوف bjuv
 تقع  bjuv  جنوب غرب السويد  بين مالمو وهلسنبوري. وبالرغم من تمتع المدينة بموقع متميز، بالإضافة إلى قلعة ومزرعة كبيرة يستقطبون السياح، إلا أن قاطني هذه البلدة غير سعداء. وسبب عدم رضاهم عن مدينتهم يرجع إلى حالة الطرق المخصصة للمشاة والدراجات والسيارات، بالإضافة إلى الخدمات الثقافية والرياضية المحدودة المتاحة لديهم. وحصلت المدينة في استطلاع الرأي على درجة 5.9/10.

المركز الرابع مدينة سفيليونغا السويدية  :

 وحلت في المرتبة الرابعة بلدة سفيليونغا ، الأهالي يشعرون بالملل في أوقات فراغهم  في هذه المدينة الممله وفقا لاؤاء سكانها وهي بلدة صغيرة يقطنها نحو 10 آلاف شخص جنوب غرب السويد أيضا.  وابدءا ساكنوها عن عدم رضائهم عن خدمات المواصلات في البلدة، فالبرغم من بعدها حوالي 100 كيلومتر فقط عن ثاني أكبر مدينة في السويد وهي غوثنبرغ، إلأ أن السكان يشعرون بالعزلة. كما يشتكي السكان من الملل أثناء أوقات فراغهم ولا يجدون وسائل ترفيه للاستمتاع بتلك الأوقات.

المركز الثالث مدينة سودرتاليا : 

مدينة سودرتاليا الصغيرة في المركز الثالث بنفس عدد الدرجات 5.9 من عشرة. وتلك المدينة الصغيرة معروفة لسكان ستوكهولم لتمتعها بمزارين سياحيين هامين هما متحف العلوم ” توم فيتس إكسبيرمنت” ، بالإضافة إلى مجمع للألعاب المائية . وبالرغم من ذلك، إلا أن سكان المدينة يصنفون مدينتهم أقل من المتوسط فيما يخص مجال الترفيه، كما أنهم غير راضين عن مستوى الأمن والإسكان فالمدينة ينتشر بها المشاكل والحوادث وبها جالية مهاجرة كبيرة .

 

 

 المركز الثاني   لاسوء مدينة بالسويد كانت مدينة  هوربي :
 حلت هوربي في المرتبة الثانية من حيث أسوأ المدن للعيش في السويد، حيث حصلت على 5.7 درجة من أصل عشرة.    الأهالي بالمدينة  غير راضين عن مدينتهم ويطالبون بإنشاء مزيد من المنازل وبوسائل ترفيه أكثر ويشتكون من قلة العمل .

من اسوء مدن السويد بالمركز الاول مدينة فلين  : 

تعتبر من بين أسوأ المدن للعيش في السويد بحصولها على 5.6/10 . والبلدة تقع على بعد ساعة واحدة بالقطار من العاصمة ستوكهولم وهي محاطة بالبحيرات وبغابة كبيرة.

لا يوجد بها محلات تجارية مناسبة  ، مدينة تعاني من الاهمال وقلة فرص العمل والسكن وفقا لاحصائيات ساكني المدينة 

البلديات الأسوأ 2016 :

 

Ljusnarsberg

Perstorp

Helsingborg

Sollefteå

Malung

–Sälen







قد يعجبك ايضا