المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

في أول تصريح حكومي ..وزيرة المالية السويدية تعلن ” السويد دخلت مرحلة التباطؤ الاقتصادي “

في أول تصريح رسمي من جهات حكومية سويدية، أعلنت وزيرة المالية السويدية، Magdalena Andersson ، أن السويد تعاني من مشكلة اقتصادية ،وان الاقتصاد السويدي دخل مرحلة التباطؤ الاقتصادي ، ولدينا مشاكل اقتصادية على المستوى الكلي من حيث ضعف النمو والبطالة وارتفاع الأسعار وضعف الكرون السويدية …




وأضافت الوزيرة في مؤتمر صحفي عقدته صباح اليوم الخميس 22 أغسطس ، إنها قدمت تقييم اقتصادي كامل للوضع الاقتصادي في السويدي ، وتم إرساله للحكومة السويدية ،مؤكدة على أن المشاكل الاقتصادية التي تمر بها السويد نتيجة لتذبذب سابق خلال السنوات السابقة، ومشاكل اقتصادية داخلية وخارجية ، كما أن الحرب التجارية بين أمريكا والصين وضعف منطقة اليورو الأوربية ساعدت في تباطئ الاقتصاد السويدي ، وأكدت الوزيرة أن السياسة المالية للسويد سياسة محايدة وثابته ومتحررة ، ولا تستهدف تشديد الإجراءات على الاستثمارات .







وعلقت الوزيرة السويدية على استفسارات وسائل الإعلام والصحف السويدية  بالقول :-” أننا نعمل على تحقيق واستمرار الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين في السويد ، ولدينا تجهيزًا جيدًا لمواجهة التباطؤ في الاقتصاد السويدي وضعف النمو الاقتصادي ، كما أن الاحتياطيات النقدية للسويد كبيرة ونستطيع ضخ الموارد المزيد من الموارد المالية ، ولكننا نهدف لتحقيق الاستقرار على المدى الطويل .. لكي لا تتعرض السويد لازمات اقتصادية.






قد يعجبك ايضا