المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فيروس كورونا يجعل شهر أبريل 2020 هو الأكثر وفيات في السويد منذ أربعة عقود

قال التلفزيون السويدي ،  إن السويد عانت في شهر أبريل الماضي وحاليا في شهر مايو  من موجة وفيات لم تشهدها منذ عقود  ، حيث تم  تسجيل أكثر عدد من الوفيات في هذا الشهر  مقارنةً بما مضى من الأشهر منذ أكثر من أربعة عقود مضت ، حيث ارتفعت نسبة حالات الوفاة لأكثر من أربعة أضعاف عن المعدل الطبيعي  جميعها للمسنين كبار العمر.




ويرجع السبب في ذلك إلى تفشي فيروس كورونا  ، الذي أودى بحياة 3750 شخصًا في  السويد، ويتوقع أن ضعف هذا الرقم قد  يكون توفي بسبب الفيروس دون فحص اختبار الإصابة بفيروس كورونا وبالتالي عدم التسجيل في سجل الوفيات للمصابين ، ولكن أعداد الوفيات المرتفعة تعكس هذه الحقيقة  .




وخلال شهر أبريل فقط جرى تسجيل 2406 حالات وفاة بفيروس كورونا في السويد، و3890 حالة وفاة اكثر ن المعدل الطبيعي ـ وقد شهد تنامي ملحوظ في عدد الوفيات، بعدما كان عدد وفيات كورونا حتى 31 مارس الماضي 180 حالة، أصبح مع نهاية شهر أبريل 2586 حالة وفاة بسبب كورونا.




وأشار التلفزيون السويدي  إلى أنه رغم ذلك فإن الحكومة السويدية مستمرة في اتخاذ إجراءات وقائية وتوصيات المواطنين بالابتعاد الاجتماعي لمواجهة انتشار فيروس كورونا. في ظل انتقادات مستمرة لعدم قدرة السلطات الصحية لحماية دور المسنين ووقف انتشار العدوى بينهم .

 






وظهر فيروس كورونا في السويد لأول مرة في 15 فبراير، وظل على وضعية بطيئة في الانتشار لمدة شهر إلى أن تخطى حاجز الألف إصابة في 15 مارس، ليبدأ بعدها مؤشر الإصابات في الارتفاع بشكلٍ ملحوظٍ.




وتحتل السويد حاليًا المرتبة الخامسة والعشرين عالميًا في مؤشر الخطر لأكثر بلدان العالم وباءً بكورونا، وتأتي خلف بيلاروسيا (روسيا البيضاء)، وأمام البرتغال.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!