المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فوضى وشغب وحرق 20 سيارة في مدينة مالمو جنوب السويد بعد حرق “نسخة من القرآن”

شهدت منطقة  روزينغورد في مدينة مالمو جنوب السويد  مساء يوم أمس حالة من الفوضى بعد  قيام شبان بإحراق أكثر من 20 سيارة في المنطقة ، وسط مشاهد من الفوضى والشغب،  وقال التلفزيون السويدي SVT،  أن أحداث الشغب والفوضى في منطقة روزينغورد في مدينة مالمو هي امتداد لحالة الشغب التي حدثت على أثر حرق المتطرف العراقي سلوان موميكا لنسخة من القرآن صباح نفس اليوم .





من جانب أخر أعلن الادعاء العام اليوم عن توجيه اتهامات جديدة لأربعة شبان بينهم فتى يبلغ 16 عاماً بسبب تورطهم في تلك الأحداث.

وتتعلق التهم الجديد بإضرامهم النار في حواجز صنعوها من حاويات النفايات والحطام، ثم رشقهم للشرطة بالحجارة.




من جانب أخر صرح رئيس الحكومة السويدية أولف كريسترشون أن ما حدث في مالمو أمس “مشاهد فظيعة تستهلك موارد هائلة ولن نسمح بتكرار ماحدث سابقا من شغب ”. وكان كريسترشون يعلق بذلك على أعمال العنف التي حصلت في روزنغورد الليلة الماضية بعد إقدام المتطرف العراقي    سلوان موميكا على حرق نسخة من المصحف وسط مالمو.




قد يعجبك ايضا