المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

شاهد : فوضى واعتداءات وجرائم في السويد في ليلة رأس السنة الجديدة 2021

فوضى وتجمعات ضخمة وإصابات وحرق سيارات واعتداء على الشرطة والمنازل بالألعاب النارية … هذا ما حدث في مدن سويدية عند الاحتفال بالعام الجديد 2021 ، حيث تجمع آلاف الأشخاص في جوتنبرج – وفي ستوكهولم ، ومالمو ،و تعرضت الشرطة وسيارات الإسعاف لهجوم بالصواريخ.




وفي أفستا ، أصيب ضابط شرطة بعد إطلاق صاروخ على سيارة للشرطة.، حيث جرى إطلاق صواريخ المفرقعات النارية على المنازل والناس والشرطة والإسعاف في أماكن عدة مناطق في السويد. كل هذه التجمعات اعتبرت فوضى كبيرة، حيث تحرك المحتفلين مخالفين للتعليمات بضرورة عدم التجمع والاحتفال والإلتزام بقيود كورونا التي أعلنتها الحكومة السويد






وفي وقت مبكر من صباح العام الجديد، أفادت العديد من مناطق الشرطة في البلاد أنها كانت تعيش في ليلة رأس السنة ضغوطاً كبيرة بشكل غير معتاد. بينما عبر ناس كثيرون عن انزعاجهم الشديد من الحشود وإطلاق الألعاب النارية بشكل عشوائي”. وفق ما نقلت أفتونبلادت.




في مقاطعة سكونه تم تسجيل ما مجموعه 900 بلاغ، تضمنت بلاغات أعمال شغب واعتداءات وإنذارات عن حريقًا بعضها لسيارات متوقفة ، و حالات سكر واعتداء على فتيات .

شاهد فيديو فوضى احتفالات راس العام الجديد 2021 




بينما في يوتبوري تم تسجيل 160 بلاغاً عن إطلاق مفرقعات بشكل فوضوي، كان كثير منها ضد الشرطة. وتم الإبلاغ عن عشر حالات سرقة وعشر اعتداءات بسكاكين ومحاولة قتل وحر سيارة في مناطق عدة بيتوبوري




وفي ستوكهولم هوجمت الشرطة وسيارات الإسعاف بالصواريخ. وأصبحت الشرطة هدف المحتفلين لإطلاق الصواريخ والإلعاب النارية . ويقول ينس مارتينسون ، الضابط المناوب في شرطة ستوكهولم ، يقول لـ SVT: – كان هناك عدد لا يصدق من الإنذارات حول إطلاق الصواريخ ، أكثر من المعتاد. وتم القبض على أشخاص ، لكن العديد منهم ليسوا مجرمين. كان لدينا حالة فوضى كبيرة ومئات البلاغات .






قد يعجبك ايضا