المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فوز المحافظين برئاسة بلدية يوتبوري و انتهاء حكم الحزب الاشتراكي للبلدية الذي امتد 24 عاماً

أعلن التحالف البرجوازي في يوتبوري في مؤتمر صحفي اليوم، عن استلامه الحكم في  بلدية يتبوري ، ثاني اكبر بلديات السويد  بدعم مباشر من كتلة يسارية مؤلفة من حزب اليسار، حزب البيئة وحزب المبادرة النسوية…وتم اقصاء الحزب الاشتراكي من المشاركة بحكم البلدية 




حيث قال الممثل عن حزب المحافظين ببلدية يوتبوري أكسيل يوسفسون، بأن التحالف توصل لتسوية مع الكتلة اليسارية، من المتوقع أن تكون سارية طوال الفترة الانتخابية القادمة.

وتمثل هذه التسوية اعلان  نهاية التعاون بين الأحزاب اليسارية الثلاثة المذكورة من جهة، والحزب الاشتراكي الديمقراطي من جهة أخرى فيما يتعلق بحكم البلدية ،  .

وبحسب الاتفاقية، سيستلم التحالف البرجوزاي بقيادة المحافظين مقعدي رئيس البلدية ونائبه، فيما سيتم توزيع مقعد النائب الثاني لرئيس البلدية ومقاعد أخرى لصالح الكتلة اليسارية.






وقال يوسفسون بأنه سيترشح لرئاسة مجلس إدارة البلدية، كما سيتم ترشيح هيلين أودنيونغ عن الليبراليين لمقعد نائبة رئيس البلدية.

وبذلك ينتهي حكم الاشتراكي الديمقراطي الذي امتد لمدة 24 عاماً في مجلس بلدية يوتبوري، بالرغم من فوز الحزب بأكبر نسبة من الأصوات في انتخابات البلدية.

كما أن حزب الديمقراطيين الذي حقق مفاجئة كبرى بفوزه 14 مقعداً في البلدية بعد عامين فقط على تأسيسه، يبقى دون تأثير فعلي على سياسية البلدية بعد التسوية التي أبرمت بين البرجوازيين والكتلة اليسارية الجديدة.