المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فضيحة طبية: أطباء سويديين ينسون قطعة قماش داخل امرأة بعد الولادة .. حقيقة وليست مزحة

 شهد مستشفى جامعة سكونه في مدينة مالمو ما ق يكون فضيحة طبية ، حيث  ترك الأطباء قطعة قماش داخل رحم امرأة عقب ولادتها، ولم يتم اكتشافها إلا بعد مرور شهرين. وأدى هذا الإهمال الطبي الخطير إلى معاناة المرأة من أعراض صحية خطيرة وفقدان الثقة في النظام الصحي السويدي .



فبعد ولادة المرأة و بدأت تلاحظ المرأة إفرازات صفراء ذات رائحة كريهة وشعور بألم مستمر  في منطقة الحوض. ورغم استشارتها للأطباء وخدمة الرعاية الصحية  قيل لها إن هذه الأعراض طبيعية بعد الولادة، ما لم تكن الرائحة شبيهة بـ”السمك الفاسد”.

نسي الطبيب قطعة قماش في بطن المرأة – وتم الكشف عنها بعد شهرين فقط




وبعد  10 أسابيع  من معاناة مستمرة للمرأة وخلال زيارة لمراقبة ما بعد الولادة،   تم ملاحظة وجود “رائحة” غير نظيفة وتم نصح المرأة بالانتظار لبضعة أيام قبل الاتصال بعيادة النساء إذا لم تختف الرائحة، ، وأخيراً وعند زيارة المرأة مرة أخرى بعد عشرة أيام تم اكتشاف القماش الغريب داخلها، الذي كان قد استُخدم لإيقاف النزيف أثناء الخياطة بعد الولادة. وعلى الفور خضعت المرأة لعملية جراحية جديدة ، وتم  الإبلاغ عن  الإهمال الطبي،