المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فرنسا : لاجئ حصل على قرار رفض لطلب لجوءه .. فقتل مسؤول الهجرة في “الكامب”

قتل طالب لجوء موظفاً في مركز لاستقبال المهاجرين في مدينة فرنسية، بعد رفض طلب لجوئه. وتم اعتقال اللاجئ المهاجم
قالت ممثلة الادعاء في مدينة باو بجنوب فرنسا يوم السبت (20 شباط/فبراير) إن دوافع طالب اللجوء السوداني الذي طعن موظفاً في مركز لاستقبال المهاجرين فأرداه قتيلاً كانت بسبب حصوله على قرار رفض وترحيل من فرنسا .




وأضافت سيسيل جونساك أن اثنين من موظفي المركز اعتقلا المهاجم بعد الواقعة. وكانت السلطات قد أعلن أن لاجئاً سودانياً طعن موظفاً في مركز لطالبي اللجوء في مدينة باو بجنوب فرنسا فأرداه قتيلاً بعد رفض طلبه للجوء السياسي. وأوضحت مصادر من الشرطة والبلدية أن طلبه للحصول على صفة لاجئ رفض قبيل الجريمة بأيام .




وأوضح مصدر أمني أن الضحية كان يعمل مدير قسم في مركز لاستقبال طالبي اللجوء في مدينة باو ويبلغ 46 عاماً، وقد توفي بعيد تلقيه عدة طعنات في العنق من المعتدي السوداني البالغ 38 عاماً والذي جرى إيقافه. وقال المصدر إن المهاجم وصل إلى فرنسا نهاية 2017. وقام بجريمته بعد صدور قرار الرفض




وأظهرت التحقيقات الأولية أن المعتدي المفترض طالب لجوء لا يعيش في نفس المركز الذي وقعت فيه الجريمة، لكنه سبق وأن استفاد من خدماته.
وقالت عناصر من جهاز الطوارئ إنه جرى نقل موظفة في المركز تبلغ 47 عاماً إلى المستشفى لتعرضها إلى “ضائقة نفسية” إثر الهجوم.




قد يعجبك ايضا