المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فترات طويلة للحصول على تصريح مزاولة مهنة التدريس في السويد ولو كنت مهاجر فالوقت يتضاعف!

تظل مشكلة الحصول على رخصة معلم ، أكبر العقبات التي تقف أمام المهاجرين الذين يرغبون في العمل كمعلمين في مدارس السويد ، وأظهر تقرير جديد أعده قسم الأخبار ايكوت في الإذاعة السويدية انتظار الكثير من المعلمين للحصول على تصريح مزاولة المهنة لمدة أكثر من الحد الأقصى الذي فرضته الحكومة السويدية وهذه العقبة تشكل السويديين وليس المهاجرين فقط ..ولكن تتضاعف لدى المهاجرين في السويد .




كريستوفر يونسون هلم سويدي ، وهو معلم في الهندسة والذي كان قد تقدم بطلبه لمصلحة التعليم السويدي للحصول على تصريح مزاولة الخدمة كمعلم منذ شهر  مايو الماضي  2019  لكنه لم يحصل حتى الآن على هذا التصريح بحسب تعبيره.




المدة القصوى التي حددتها الحكومة التي يمكن أن ينتظرها المقدم لطلب للحصول على تصريح مزاولة الخدمة هي أربعة أشهر فقط لكن هناك حوالي 1500 طلب لا يزالون على لائحة الانتظار من أصل حوالي ثلاثة عشر ألف طلب وهذا ما يعادل نسبة 12% من الطلبات ممن ينتظرون لفترة أطول من الفترة المحددة.

الأمر قد يختلف للمهاجرين حيث انهم لا يستطيعون التقديم على رخصة معلم إلا بعد إنهاء مراحل متقدمة (sas3)  من اللغة السويدية ، وبرامج أعداد معلم ، ومعادلة شهادتهم…. وهذا قد يجعلهم ينتظرون سنوات ، ثم التقديم على رخصة معلم …






رئيسة اتحاد المعلمين يوهنايار تنتقد بشدة فترات الانتظار وقالت أنها تتفهم ذلك لكن هذا يعيق حصول المعلمين على وظائف ثابتة إضافة إلى أن هناك بعض البلديات ممن لا يخصصون رواتب جيدة للمعلمين الذين لا يحملون هذا التصريح.




اندا شرابنيوس رئيس القسم في مصلحة التعليم السويدي اسكول فركت يقول أن سبب طول فترات الانتظار هذا يعود إلى استلامهم إلى طلبات أكثر مما كانوا يتوقعون لهذا العام  2019  ، وهذا بسبب فرض حصول معلمي أوقات الفراغ أيضا على تصريح مزاولة الخدمة كمعلم .

لكن ولتدارك فترات الانتظار الطويلة هذه قاموا بعدة إجراءات منها تحديد أوقات عمل إضافية للموظفين المسئولين عن هذا القسم بالإضافة إلى تقليص مهامهم الأخرى المتلعقة بالأنشطة التنموية  






قد يعجبك ايضا