المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فترات انتظار طويلة للحصول على موعد مع طبيب ف المستوصفات الطبية في السويد قد تصل 3 أسابيع

مشكلة المراجعات الصحية في السويد مستمرة في صعوبة الحصول على موعد مراجعة طبية سريع  ، حيث  يحتاج المراجعين المرضى لانتظار طابور انتظار قد يمتد من  5 أيام لثلاثة أسابيع  .. كما يفترض على  أغلب المرضى  الذين لديهم موعد مع  طبيب الخضوع لاختبار كورونا حتى لو كان المريض تم تطعيمه .




وحاليا وخلال فصل الصيف والعطلات سجلت فترات إنتظار طويلة برقم الإستشارات الهاتفية للصحة العامة 1177  ووصلت لأقصاها في مقاطعة فيسترا يوتلند.وقد وصلت فترات الإنتظار لأكثر من ساعتين، والسبب هو أن العديد من السويديين يقضون عطلاتهم الصيفية على الساحل الغربي. وفي نفس الوقت لا يزال هناك الكثير من المتصلين الذين يستعلمون عن وباء كورونا واللقاحات.





تقول يل يوهانسون مديرة العمليات في 1177 في منطقة فيسترا يوتلاند: لقد حاولنا زيادة عدد الموظفين ولكن هذا لا يكفي، فهناك الكثير من الناس الذين يستعلمون عن اللقاحات، وهناك الكثير من المرضى الذين يحتاجون إلى الأدوية بشكل عاجل.




فيما وضعت الهيئة هدفاً يمكنها من الإجابة على حوالي خمسة وسبعين في المئة من الإتصالات التي ترد للرقم 1177 خلال ثماني دقائق. ولكن لا زالت المشكلة مستمرة ، وتعتبر هيئة الرعاية الصحية أن 65 بالمائة من المراجعين للمراكز الصحية في السويد ليس لديهم إلا أعراض صحية  لا تحتاج لمراجعات طبية مع طبيب ، وهذا يُسبب الإحباط للمرضى ..ولكننا نفرق بين الأعراض الصحية العارضة والطارئة .




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة