المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فتاة (مهاجرة) تحمل جنسية سويدية يتم إعادتها للسويد بعد أن خطفها والدها لتزويجها قسريا ببلدهم الأم

قال موقع  omni.se أن الفتاة العراقية التي تبلغ من العمر 17 عامًا وتم نشر قضية  اختطافها من قبل والدها وعائلتها في السويد وتسفيرها للعراق لكي يتم تزويجها قسريا  ، ستعود إلى السويد ، وفقًا لمعلومات من الخدمات الاجتماعية في مالمو (السوسيال)، ووفقًا لما كتبته صحيفة  Skånska Dagbladet.




 وكانت المدّعي العام السويدي شارلوت أوتسين ، أُبلغت المجلة أنه تم اعتقال والد الفتاة وهو عراقي يحمل الجنسية السويدية في لندن ، وسيتم ترحيله للسويد ، وفقا لمذكرة اعتقال سويدية بتهمة خطف واحتجاز طفل قاصر(ابنته) والزواج القسري تحت السن القانوني 18 عام







وكانت قضية الفتاة العراقية التي تحمل الجنسية السويدية وتبلغ من العمر 17 عامًا ، أثارت ردود فعل غاضبة ،بعد أن تم نشر قضية الفتاة التي استطاعت أن ترسل رسائل إلى أصدقائها  في السويد ، طالبة المساعدة في مجموعة سويدية على Facebook مع الأصدقاء.




ويعتقد أنها أجبرت على السفر  (اختطفت) من عائلتها ، حيث قام والدها بتسفيرها للعراق  لتزويجها من احد أقاربها بعد أن اكتشف أن الفتاة لديها علاقة من شاب أخر في السويد ، في الوقت الذي قامت الشرطة السويدية في مالمو باعتقال الأم والتحقيق معها ..




وسوف تعود الفتاة إلى السويد وسوف يتم تحويل إلى احد مراكز رعاية وحماية الفتيات الذي تشرف عليه مصلحة الرعايا الاجتماعية السويدية (السوسيال)

والجدير بالذكر أن هذه الحوادث والقضايا تتكرر في السويد من وقت لأخر لوجد اختلافات ثقافية لدي بعض الأجانب القادمين للسويد







قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!