المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

فتاة سويدية تعرضت للاغتـ,ـصاب تقرر مغادرة السويد بعد إلغاء حكم بطرد المهاجر الذي اغتصبها

بعد أن حكمت المحكمة العليا في ستوكهولم ، على لاجئ صومالي بعدم الطرد من السويد بعد إنهاء فترة السجن ، لمدة عامين لاغتــ,ـصاب فتاة سويدية ، قالت الفتاة السويدية للتلفزيون السويدي “ربما عليها أن تغادر السويد لكي تشعر بالأمان “




وكانت القضية تعود لشهر يونيو 2018  ،حيث قام رجل صومالي يحمل الإقامة الدائمة بالسويد ، ويبلغ من العمر 33 عام  ، باغتـ,ــصاب فتاة سويدية 27 عام في شقتها في مدينة  لينوشبينج ، حيث كان على معرفة بصديق الفتاة السويدية الذي يعيش معها في الشقة ، وذهب للشقة وقام باغتـ.ـصاب الفتاة تحت التهديد بالعنف …

الفتاة السويدية – سوف اغادر السويد

وقد تم  ألقاء القبض على الرجل الصومالي بعد أسبوع ، حيث كان مختبئ  ، ويحاول السفر للدنمارك ..







المحكمة الابتدائية ومحكمة الاستئناف حكمت على الرجل الصومالي بالسجن عام وعشر اشهر ، ثما الطرد من السويد ،

الرجل الصومالي – كما ظهر في صور الصحافة السويدية

إلا أن المحكمة العليا أصدرت الحكم بالسجن فقط ، وإلغاء عقوبة الطرد والترحيل من السويد ، وقالت أن السبب في ذلك أن الشخص يعيش بالسويد لفترة أطول من 4 سنوات، ولذلك ليس من الممكن إبعاده من السويد لوجود ارتباط طويل له بالسويد ….

الفتاة سويدية

الفتاة السويدية عبرت عن حزنها وخوفها ، وقالت إن الحكم الأساسي ضعيف ، والآن المحكمة تسمح لهذا المغتصب بالاستمرار بالسويد ليقوم بالمزيد من الجرائم ، انه مدان سابقا بقضايا مخدرات والقيادة وهو مخمور ، وجرائم عنف أخرى ، …. أنا اشعر بالخوف الآن … وربما يجب على أنا أن أغادر السويد وليس هو …!







قد يعجبك ايضا