المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

غلق مدرسة تمهيدية في “Jämtland ” بعد شكوك بإصابة نصف الموظفين بعدوى كورونا

 قال التلفزيون السويدي اليوم ، أن  بلدية أوسترسوند في مقاطعة يمتلاند قررت غلق  روضة للأطفال لمرحلة ما قبل المدرسة ، بعد إصابة نصف موظفين المدرسة بأعراض شبيهة  بفيروس كورونا .




وقالت  بلدية أوسترسوند إنها قررت إغلاق مدرسة Sörgård في برونفلو بسبب بقاء نصف معلمين وموظفين المدرسة بمنازلهم للاشتباه بإصابتهم بفيروس كورونا .




ووفقا لما نشره التلفزيون السويدي –  هناك اشتباه بإصابة   نصف موظفين  مدرسة Sörgård التمهيدية في مقاطعة يمتالاند ، بأعراض فيروس كورونا . لذلك حتى يتجنب الأطفال التواجد في بيئة تعرضهم للخطر ، وربما يشعرون بالقلق ، اتخذنا قرارًا بإغلاق المدرسة التمهيدية بالكامل مؤقتًا ، كما تقول مديرة إدارة الأطفال والتعليم  في مقاطعة  Jämtland  آنا أورجيبو أميلين 




وأكدت ” آنا أورجيبو أميلين  ”  أنه يجب اختبار جميع الموظفين للتأكد من إصابتهم أو سلامتهم من عدوى فيروس كورونا قبل إعادة فتح المدرسة التمهيدية ، ولكن قد تحتاج الاختبارات بعض الوقت .




وفي الوقت الحاضر ، لا تعرف البلدية كيف ستبدو أنشطة ما قبل المدرسة لأطفال المدرسة الذين ينتمون لعوائل تعمل بوظائف ضرورية.  ، ولكن سوف  يتم تقديم نوع من رعاية الأطفال للآباء الذين لديهم خدمات مهمة اجتماعيًا ، كما تقول آنا أورجبو أميلين.






من جانب أخر تم الإبلاغ بالفعل عن حالة من إصابة بفيروس كورونا في مجموعة الموظفين والآن سيتم السماح لمجموعة الموظفين العاملين بالمدرسة التمهيدية والمكونة من تسعة أشخاص والمدير العام باختبار أنفسهم من أجل فيروس كورونا. يجب أن يتم ذلك بالفعل خلال أسبوع .




 روضة أطفال Sörgård هي الأولى في بلدية Östersund التي تغلق بسبب نقص الموظفين بسبب جائحة كورونا . وتقول آنا أورجبو أميلين ، إن ذلك يجعلنا نفكر دائما في كيفية استمرار العمل عند ظهور هذه الحالات .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!