المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

شركات سكن سويدية : غرامات مالية وإنهاء عقد المستأجرين الذين لا يهتمون بمكافحة الحشرات الضارة

أن كانت شقتك مليئة بالحشرات كمشكلة فردية تتعرض لها شقتك دون شقق المبنى السكني فقد تتعرض للطرد أو الغرامات ، هذا ما تنفذه عدد من شركات السكن في السويد في الوقت الحالي للسيطرة على إهمال بعض المستأجرين لنظافة شققهم والتأثير سلباً على السكان الآخرين في المبنى .




وتعاني شركات السكن من مشاكل مع المستأجرين الذين لا يتعاونون معهم بشكل كاف عند مكافحة الحشرات الضارة. هذا وقد يُهدّد المستأجر بالطرد إذا لم يقم بواجبه أثناء المكافحة،




هذا الوضع الجديد جاء من خلال  قرار  أصدرته لجنة شؤون الاستئجار. لشركة السكن التابعة لبلدية اوريبرو ، حيث أقدمت على تنفيذ عقوبة مادية إذا لم يتم تنفيذ المكافحة. والعديد من شركات السكن لديها خطط مماثلة، هذا ما اوضحوه من خلال اجابتهم على مسح قامت به جريدة Hem & Hyra.



ووفقاً للقرارات الجديد ، سيكون على المستأحرين مكافحة بق او حشرة الفراش ويتوجب على المستأجر التعاون مع المؤجر وشركات مكافحة الحشرات.




وعلى سبيل المثال قامت شركة لينديسبري السكنية (ليبو)  بإلغاء العقد السكني مع رجل مستأجر بعد ثلاث محاولات فاشلة لمكافحة الآفات، مع الإشارة الى أن الرجل خرق واجبه بالعناية بالشقة السكنية. فهو لم يسمح لشركة مكافحة الحشرات أن تدخل الى جميع غرف الشقة السكنية ولم يتخذ أيضا الاستعدادات اللازمة والمطلوبة من أجل مكافحة ناجحة للآفات.





هذه هي المرة الثالثة منذ عام التي تحاول فيها شركة ليبو طرد مستأجر لم يتعاون بشكل كاف من أجل المكافحة. لكنها المرة الاولى التي تمكنت منها ليبو من طرد مستأجر. محاولات الطرد الاولى التي قامت بها ليبوعن طريق لجنة شؤون الاستئجار لم تكن كافية لعدم وجود أدلة دامغة.




– يقول المحامي كارل-هينرك ليندمارك في جمعية المُستأجرين من مدينة أوربيو ان الآفات الضارة تتطلب الكثير من الجهود المادية من قبل الشركة المؤجرِّة، وعلى المُستأجر أن يتعاون والا فإنه يخاطر بالطرد.




إن عدم التعاون الكاف من قبل المستأجر كبير للغاية. هذا ما بينه المسح الخاص الذي قامت به منزل وايجار لـ ١٨ شركة خاصة وأخريات تابعة لبلديات مختلفة في وسط السويد وفي مقاطعة يافلبورغ.





إن الإجبار على مكافحة الآفات مكلف لشركات السكن. فضلا عن ذلك فهي تُشكل خطر الانتشار الى الشقق المجاورة. ففي حالة معينة في مدينة ليندسبيري انتشر القمل الى شقتين مجاورتين. وبلغت تكاليف علاج القمل الى ٧٠٠٠٠ كرون، وسترتفع هذه التكاليف عندما تنتشر بشكل أكثر مالم تتم المكافحة بشكل صحيح. . و تأمل لوتا راجيفسكي من مدينة هَلَفوش بتسهيل إنهاء عقد المستأجر الذي لا يتعاون معهم من أجل المكافحة.




 كذلك شركة أوربيو السكنية بدأت بدورها فرض غرامة قيمتها ٥٠٠ كرون عندما لا يمكن تنفيذ المكافحة. وترى شركات الإسكان التابعة لبلديتي فلين واسكيلستونا أنه ينبغي فرض تعويضات على الذين لا يبلغون أو يصعبون أو يضعفون من عملية المكافحة. 




• (واجب العناية): ينص على، أن على المستأجر تحمل مسؤولية تقديم بلاغ للمالك باي خلل، والتعاون من أجل الحفاظ على حالة الشقق بشكل جيد. وإذا تمكن المالك من تقديم دليل على ان المستأجر لم يقم بتحمل هذه المسؤولية فسيفقد المستأجر حقه في الإقامة في الشقة.



قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة