المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

عدد أفراد العصابات الإجرامية في العاصمة ستوكهولم يصل إلى 1500 شخص

في تطور مستمر لقضية الجريمة والشبكات الإجرامية في السويد ، صرح رئيس قطاع الاستخبارات للشرطة السويدية ماغنوس موفيتز إن الشبكات الإجرامية مترسخة في ستوكهولم منذ فترة طويلة ، ويتم تجديد نشاطها بشكل مستمر وتجنيد المزيد من الأفراد ، و يصل عدد أعضاء الشبكات الإجرامية ما يقارب 1500 ألف شخص.




وأكد ماغنوس موفيتز أن أعداد كبيرة من هولاء تحت المراقبة ، وهناك قدرة على رصد التحركات الإجرامية ـ ولكن هذه الشبكات تعمل على تجنيد المراهقين والشباب الجدد الذين لا سجل جنائي لهم ، لذلك نعتقد أن رقم 1500 قد يكون أكبر من ذلك ، وقد يتغير بمرور الوقت .






ووفقاً لوحدات الاستخبارات للشرطة السويدية، فأن هيكل هذه الشبكات يعتمد على الولاء العائلي أولا وولاء المنضمين للشبكة ، وينصب التركيز الرئيسي في منطقة ستوكهولم على الجريمة التي يتم ارتكابها، وليس على هيكل الشبكة.




ويعتبر قطاع الاستخبارات للشرطة السويدية ، إن من الصعب تحديد الشخصيات المرتبطة بهذه الشبكات، خصوصاً من الشباب في الجزء الأسفل من هيكل الشبكة الإجرامية ، لأنهم غالبا يكون عناصر جديدة دون سجل جنائي أو يستخدموا لمرات محددة وعمليات إجرامية محددة ، حتى هولاء الشباب لا يعرفون أنهم جزء من منظمة أكبر ، ولذلك حتى التحقيق معهم لا يجعلنا نصل لفائدة






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!