المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

عاجل : ماكرون يعلن العزل العام وغلق الحدود الفرنسية بسبب انتشار عام لعدوى كورونا

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في وقت متأخر من مساء اليوم الأربعاء ، إعادة تطبيق إجراءات العزل العام على مستوى البلاد لاحتواء جائحة كورونا. وستغلق الحانات والمطاعم و”المتاجر غير الرئيسية” حتى الأول من كانون الأول/ديسمبر مع التجديد ، لكن المدارس ستظل مفتوحة.




وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء اليوم الأربعاء (28 تشرين الأول/أكتوبر 2020) إن فرنسا سوف تعود إلى حالة الإغلاق الخاصة بفيروس كورونا اعتباراً من يوم الجمعة المقبل وحتى الأول من كانون الأول/ديسمبر “على أقل تقدير” لمواجهة الموجة الثانية من الجائحة التي تضرب البلاد بقوة وتسبب خطر كبير قد يكون أكبر من خطر موجة الربيع الماضي .




وقال ماكرون للشعب الفرنسي في خطاب بثه التلفزيون إن المواطنين سيحتاجون مرة أخرى إلى تصريح موقع لمغادرة منازلهم، والذي لن يسمح به إلا لعدد محدود من الأسباب، لكن المدارس والمكاتب الحكومية ستظل مفتوحة جزئيا ولوقت محدد ووفقاً لقواعد صارمة في المراجعات.




وأضاف ماكرون بعد يوم واحد من تسجيل فرنسا أكثر من 500 حالة وفاة، وهو أسوأ رقم حتى الآن منذ ذروة الجائحة الأولى في نيسان/أبريل: “الفيروس ينتشر في فرنسا بسرعة لم تتنبأ بها حتى أكثر التوقعات تشاؤماً”.




وأكد الرئيس الفرنسي أنه لا يوجد حل آخر ممكن، مثل السعي إلى حصانة القطيع أو فرض الإغلاق على الأشخاص الضعفاء والأكثر عرضة للإصابة فقط، محذراً من بلاده قد تسجّل “400 ألف وفاة إضافية على الأقل” في غضون أشهر في حال عدم التحرك في مواجهة كوفيد-19.





وتعيد الإجراءات الجديدة للأذهان إجراءات العزل العام التي فُرضت في فرنسا لمدة ثمانية أسابيع في الربيع عندما وصلت الإصابات والوفيات من المرض إلى ذروتها.




وقال ماكرون إن الحانات والمطاعم و”المتاجر غير الرئيسية” ستغلق في البلاد بدءاً من الجمعة، مضيفاً أن “المتاجر التي صنّفت في الربيع على أنّها غير رئيسية، خاصة الحانات والمطاعم، ستغلق”. وسوف يتم غلق الحدود الفرنسية الخارجية للقادمين من خارج أوروبا .
وفقاً لبيانات رويترز فقد تخطت وفيات كورونا في فرنسا 35 ألفاً وهي سابع أعلى حصيلة وفيات بهذا المرض في العالم.






م.ع.ح/خ.س (د ب أ ، أ ف ب ، رويترز)

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!