المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

عائلة الفتاة التي قتلت برصاصات العصابات الإجرامية في ستوكهولم ..يودعون طفلتهم بمراسيم دفن حزينة

لم تنجو الفتاة السويدية أدريانا البالغة من العمر 12 عامًا  ، والتي تعيش حياة هادئة مع عائلتها في بلدية بوتكيركا  السويدية ،  لقد قتلت الفتاة الصغيرة في عطلتها الصيفية . في 2 أغسطس / آب  الماضي ، قُتلت برصاصة غادرة كانت قد  أطلقت على شخص آخر.

اليوم ، تقول العائلة والأصدقاء وداعًا نهائيًا للفتاة المقتولة. لقد أحبت أدريانا  الفتاة الصغيرة ، الرقص والموسيقى ، كانت تقوم بتسجيل مقاطع الفيديو على تطبيق Tik-Tok ، كان لها أحلام جميلة لمستقبل رائع ، كانت تحلم أن تكون طبيبة .. لقد أرادت الفتاة السويدية أدريانا  التدريب كطبيبة بيطرية لأنها كانت تحب الحيوانات …ولكن انتهت حياتها برصاصات غادرة!

تقول عائلتها :- كانت ستبدأ الصف السابع المدرسي وكانت متحمسة وتشعر بالنشاط لبدء دراستها  –  ولكن كل شيء انتهي ، عندما خرجت في ليلة 2 أغسطس في نزهة مع كلبها في منطقة هالوندا في بلدية بوتكيركا في ستوكهولم.

تفاصيل الحادث ومقتل أدريانا..

الفتاة الضحية – أدريانا

عندما كانت  أدريانا في نزهة مع كلبها  بين محطة وقود شل ومطعم ماكدونالدز ، انتهى بها الأمر وسط حرب عصابات. حيث ظهرت سيارة أودي بيضاء سريعة ، وأطلق الجناة نيران أسلحتهم الآلية ، فتعرضت الفتاة للإصابة برصاصات طائشة .

وبحسب معلومات صحيفة أكسبريسن السويدية ، كان الهدف إطلاق الرصاص  على شابين يرتديان سترات ضد الرصاص ، والشابان ينتمون لشبكة Botkyrka الإجرامية.

ولكن عندما انتهى إطلاق النار وهرب الجناة من موقع الحادث ، كانت أدريانا ملقاة على الأرض – لقد قتلت بالرصاص.!

العائلة والأصدقاء  يقولون اليوم .. وداعًا أخيرًا عند دفن الفتاة البالغة من العمر 12 عامًا في  منطقة سولنا. ويتذكرون ذكريات جميلة – حيث  كانت أدريانا  تضحك دائما ومتحمسة تحب الحياة   .

تقول احد صديقتها  :-   لا يمكن أن تمل منها أبدًا إنها مثل الملاك لذا أعتقد أنها ملاك الآن أيضًا.

القضية لا تزال دون حل، ولم يتم إلقاء القبض على الفاعلين،  التحقيقات مستمرة والشرطة تطارد رجلاً كمشتبه به  ولكن حتى الآن الفاعل مجهول !

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!