المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

طفلة تعاني الاختناق عند تناول الطعام ..يرفض الكومون المساعدة

طفلة رضيعة ولدت  في كومون Älmhults بجنوب السويد ، تعاني من عيب خلقي يمنعها من  ” بلع الطعام ”  بشكل صحيح ، مع تكوين ” سائل لعاب ” في منطقة  المرئ ” منطقة بلع الطعام ”  ، مما جعلها في خطر الاختناق بشكل دائم .




عائلة الطفلة تحصل على الرعايا الطبية من المركز المستشفي بشكل منتظم لخطورة حالة الطفلة ، وبعد استقرار حالة الطفلة بشكل نسبي، عادت الطفلة الرضيعة لمنزلها ، ولكن الطفلة تعرضت لعمليات اختناق متكررة ، بسبب صعوبة بلع الطعام وتكوين لعاب دائم يمنع البلع ، جعلت العائلة تلجأ للطوارئ بشكل دائم .

نشر svt تقرير عن حالة الطفلة ومشكلة العائلة مع الكومون

 

المستشفي قدمت  معلومات وارشادات للعائلة لكيفية التعامل مع الطفلة لتجنب اختناقها ، او طلب مساعد شخصي للطفلة عبر “الكومون -السوسيال”  ، حيث يقوم ” السوسيال والكومون ”  بمسئولية توفير مساعد شخصي للحالات التي تحتاج رعاية خاصة . 




العائلة فشلت في تطبيق ارشادات المستشفي في رعاية طفلتها ، فطلبت من كومون Älmhults ، ان يوفر مساعد شخصي ممرضة لطفلتهم ، الا ان الكومون رفض واصدر قرار قال فيه :-  ” ان رعاية الطفل المريض الذي لا اعاقة له مسئولية الاباء

 الا أن العائلة قالت انها لا تستطيع رعاية طفلتها بحالتها الصحية الحالية ، حيث انها رضيعة وليست كبيرة ، وليس لديها اعاقة ، وانما لديها عيب خلقي يعرض الطفله للاختناق …

رفض الكومون المساعدة ، وتعرضت الطفلة للاختناق اكثر من مرة وتم اسعافها للطوارئ….. 

العائلة اعترضت على القرار لدي المحكمة ، واعتبرت ان تدخل الكومون بهذا الشكل المحبط  يسبب خطير على حياة ابنتهم الرضيعة  ، حيث رفض الكومون توفير مساعد شخصي للطفلة على مدار اليوم  .






المحكمة الادارية أصدرت قرار طالبت الكومون بتوفير مساعد رعايا صحية للطفلة  .

الا ان   الكومون  استئناف الحكم مرة اخري ، ورفض قرار المحكمة ، وقالت العائلة ان الكومون يستنزف  الوقت ، وصحة الطفلة للاسوء ، فأصدرت المحكمة قرار سريع برفض استئناف الكومون  وطالبته بسرعة تنفيذ القرار.

عائلة الطفلية “سلمي” سعيدة  بالقرار ولكنها تشعر بالاحباط والحزن على المعاناة التي سببها لهم الكومون   ، حيث اعتبروا انهم لديهم معاناة مستمرة منذ ولادة  طفلتهم ، وكانوا يتوقعون الدعم والمساعدة من الكومون ، وليس زيادة القلق والمعاناة للعائلة .







نقلا عنsvt