المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

طرد “حميد ظفار” المتهم بمعاداة “اليهود والمثليين” من مهامه الحزبية ومن لجنة الإندماج لحزب المحافظين

في تطور جديد في قضية “حميد ظفار” الذي قام بتدوين منشورات معادية للسامية -اليهودية – والمثلية والكنيسة ـ  أعلن حزب المحافظين  بعد عصر اليوم الخميس عن فصل حميد ظفار من جميع مناصبه الحزبية ، وفصله من اللجنة الخاصة بقضايا الإندماج ، 




وجاء هذا القرار بعد تأكد  صحة المعلومات الصحفية تفيد بأن حميد ظفار نشر أفكاراً معادية لليهود والمثليين على مواقع التواصل الاجتماعي بين خلال السنوات السابقة .  وعلّق رئيس حزب المحافظين، أولف كريسترشون على أن حميد ظفار  لا يستطيع البقاء معنا أو متابعة العمل معنا على الإطلاق مرة ثانية.






 كما صرح غونار سترومار:  سكرتير حزب المحافظين،  بعد قرار فصل “حميد ظفار” إن ما فعله حميد يتسم بمجموعة أفكار عدائية لا تتوافق مع قيم حزب المحافظين ، ولا مع المسئوليات التي يقوم بها حميد ”. وأوضح أن الحزب لم يكن على إطلاع فيما سبق على هذه المعلومات وأنه حصل عليها عبر وسائل الإعلام اليوم .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!